وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۵۲  - الأَحَد  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۴۶۴
تاریخ النشر:  ۱۹:۵۲  - الأَحَد  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
فی تصریح للصحفیین؛
قال رئیس لجنة الامن القومی والسیاسة الخارجیة فی مجلس الشوري الاسلامی 'علاء الدین بروجردی' ان محاولات الرئیس الامریكی دونالد ترامب المستمیتة والرامیة الي رسم صورة سلبیة عن ایران هی اجراءات عبثیة ولن تجدی نفعا.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- تصریحات بروجردی هذه جاءت الیوم الاحد خلال اللقاء مع الصحفیین علي هامش الجلسة العلنیة لمجلس الشوري الاسلامی، وفی معرض الرد علي سؤال حول تصرفات مندوبة امریكا لدي الامم المتحدة 'نیكی هیلی' فی اختبار بقایا الصاروخ الیمنی والمزاعم المطروحة من انه 'ایرانی الصنع'.

و وفقا لما أفادت وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء تطرق رئیس لجنة الامن القومی والسیاسة الخارجیة النیابیة لزیارته الاخیرة الي بروكسل بدعوة من البرلمان الاوروبی؛ مصرحا انه لم یلحظ ای رؤي ایجابیة لدي البلدان الاوروبیة ازاء اجراءات امریكا وترامب.
وتابع القول : هؤلاء لدیهم انتقادات علي سیاسات ترامب الداخلیة والخارجیة والاقلیمیة؛ ویبدو انه فی ضوء الانتقادات الواسعة واجراءات ترامب وتأثره بالكیان الصهیونی، فقد یسعي (الاخیر) الي رسم صورة سلبیة عن الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة؛ مضیفا ان هذا المخطط یتم فی اطار اجراءات الثالوث الصهیونی - السعودیة - الامریكی.

علي صعید اخر، اشار بروجردی الي المخطط الذی تعدّ له واشنطن خلف الكوالیس بهدف تقسیم سوریا؛ مشددا بالقول : نحن ندافع وبكل قوة عن سلامة الاراضی السوریة والعراقیة.

واردف، لقد اظهرت امریكا من خلال تصرفاتها بانها لا تزال تنتهج سیاسة دعم الارهابیین واثارة الفوضي وتقسیم بلدان المنطقة؛ مضیفا : نحن نعقتد بانها لن تحقق ای نتائج فی ذلك.

وردا علي سؤال حول اجراء حرس الثورة الاسلامیة الاخیر فی التصدی لتنظیم 'داعش' غربی البلاد، قال انه طوال السنوات الماضیة فقد تولت مجموعات عدیدة مهاماً بهدف النفوذ داخل البلاد وخاصة 'داعش' الذی ابدي نشاطا فی هذا الخصوص.

وتابع القول، لقد حقق الحرس الثوری و وزراة الامن وقوات حرس الحدود النجاح فی هذه العملیات.

وتوقع رئیس لجنة الامن القومی والسیاسة الخارجیة تكرار هذه التحدیات فی المستقبل وذلك فی ضوء التحدیات الراهنة؛ مشددا بالقول : نحن قادرون علي افشالها جمیعا.

وفی معرض التعلیق علي الهجوم التركی علي مدینة عفرین السوریة، قال بروجردی ان هذا الاجراء من جانب تركیا كان ردّا علي ما قام به الامركیان؛ موضحا ان امریكا وعقب فشلها فی مخطط داعش وتغییر النظام السیاسی فی سوریا اتجهت نحو تاسیس 'جیش كردی' من 30 الف عنصر علي ان یتم تدربیهم بواسطة مستشارین امریكان.

وخلص رئیس لجنة الامن القومی والسیاسة الخارجیة الي ان امریكا ترمی لتقسیم سوریا؛ معربا عن امله فی احباط هذا المخطط كما حصل ذلك فی العراق واقلیم كردستان.

وفی جانب اخر من تصریحاته الصحفیة الیوم اشار بروجردی الي الزیارة التفقدیة غدا الاثنین، التی سیقوم بها رئیس اللجنة القانونیة الي جانب اعضاء من لجنة الامن القومی واللجنة الصحیة فی مجلس الشوري الاسلامی، لسجن 'اوین' فی طهران.

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: