وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۰۳  - الجُمُعَة  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۴۷۷
تاریخ النشر:  ۱۱:۰۳  - الجُمُعَة  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
مساعد اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية؛
قال مساعد الأمين العام لإتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية، ان أميركا والإتحاد الأوروبي يعارضان قمة سوتشي ويسعيان وراء إستمرار هذه المحادثات في جنيف علي غرار إجتماعات جنيف المسبقة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وأضاف الشيخ 'ناصر أختر' اليوم الأحد علي هامش مراسم تقديم الرئيس الجديد لهذا الإتحاد 'علي رضا عنايتي' في سوريا، انه إذا لم يشارك الإتحاد الأوروبي في قمة سوتشي، فمن المحتمل أن يعترض هذا الإجتماع ثمة مشاكل لأنهم يسعون وراء تحقيق أهدافهم المنشودة في إطار إجتماع جنيف.

ووقع الإتفاق حول عقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي خلال قمة إيران وروسيا وتركيا التي عقدت في سوتشي في نوفمبر 2017.

ووفقا لوزارة الخارجية الروسية، تم دعوة أكثر من 1600 شخص لحضور إجتماع مؤتمر الحوار الوطني السوري.

وقال مساعد الأمين العام لإتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية ان اجتماع سوتشي في روسيا سيضم القطاعات الاجتماعية والثقافية والسياسية والقانونية وستشارك فيه كذلك الجماعات الارهابية.

وأكد أختر أن الحوارات بين المشاركين في اجتماع سوتشي ستستمر حتي الوصول الي المرحلة الانتقالية السياسية.

وتابع، انه من المحتمل ان لا يتسني للمشاركين في اجتماع سوتشي التوصل الي اتفاق في المرحلة الاولي وأن يضطروا لمواصلة إجتماعاتهم المقبلة في جنيف.

واستمر في ذات السياق، لذلك، ان الاجتماعات السابقة في جنيف استمرت لعدة مراحل، وانتهت معظمها دون أية جدوي.

وصرح، أن تركيا اعترضت خلال القضية الأخيرة علي حضور الأكراد السوريين في سوتشي، قائلة إنه ليس لديهم مكانة في هذا الاجتماع.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: