وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۸:۵۷  - الأربعاء  ۱۲  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۵۲۸
تاریخ النشر:  ۲۱:۱۷  - الاثنين  ۲۹  ینایر‬  ۲۰۱۸ 
اعتبر الأمين العام لحركة "النجباء" أكرم الكعبي، أن ما شهدته ناحية البغدادي أمس الأول السبت دليل على استمرار مسلسل "المخطط الهمجي الممنهج التخريبي" للقوات الأميركية المتواجدة في المناطق الحدودية بين العراق وسوريا، واصفاً بقاء القوات الأميركية بالعراق بعد تحريره من الارهاب بـ"غير المبرر".

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال الكعبي في بيان إن "ما حصل في ناحية البغدادي ب‍محافظة الأنبار ما هو إلا دليل على استمرار مسلسل المخطط الهمجي الممنهج التخريبي للقوات الأميركية المتواجدة في المناطق الحدودية بين العراق وسوريا، فهم يكررون استهدافهم لقواتنا العراقية بين الحين والاخر ويفتحون الطرق لفلول داعش المنهزمين ولم نر ثمرة لوجودهم في العراق لصالح الوطن وشعبه".

وأضاف الكعبي، " بل إن وجودهم (القوات الأميركية) مصدر للدمار والتخريب ودعم الارهاب وأعداء العراق"، مشيراً إلى أن "هذه القوات ومشاريعها الاستعمارية لن تتوقف إلا بطردها نهائيا من العراق وإيقاف استنزافها وسرقتها لمقدرات البلاد على كل المستويات الاقتصادية والعسكرية والأمنية وحتى السياسية".

وتابع، أن "بقاء القوات الأميركية وتواجدها بالعراق بعد تحريره من الارهاب غير مبرر لا قانونيا ولا شرعيا ولا وطنيا وسنعتبرهم قوات محتلة إن لم يرحلوا، لذا نأمل من القوى السياسية العراقية الوطنية اتخاذ موقف وقرار سريع لإنهاء التواجد الأميركي في العراق".

جدير بالذكر أن سبعة أشخاص قتلوا وأصيب 11 آخرون بينهم مدير ناحية البغدادي شرحبيل العبيدي ومدير شرطة الناحية العقيد سلام العبيدي، صباح السبت (27 كانون الثاني 2018)، بقصف لمروحية أميركية في ناحية البغدادي غربي محافظة الأنبار، بحسب مصدر أمني عراقي.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: