وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۰۱  - الأربعاء  ۱۹  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۵۴۸
تاریخ النشر:  ۲۱:۰۱  - الأربعاء  ۱۹  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
أعرب قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي عن أسفه الشديد لمقتل الأبرياء في التفجيرات الإرهابية الأخيرة في افغانستان، منوهاً إلى أن هدف نقل داعش إلى افغانستان تبرير وجودها في المنطقة.

قائد الثورة: هدف امريكا من نقل طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-أن قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي أعرب في بداية درس "خارج الفقه" عن أسفه العميق لمقتل الأبرياء في التفجير الإرهابي الأخير الذي وقع في العاصمة الافغانية كابل، منوهاً إلى أن هدف امريكا من نقل إرهابيي داعش إلى افغانستان هو تبرير استمرار وجودها في المنطقة وتوفير الأمن للكيان الصهيوني.

وأضاف آية الله الخامنئي أن الأيادي التي استخدمت داعش لتنفيذ جرائمها ضد الشعوب في سورية والعراق وهزمت هناك، تسعى اليوم لنقل داعش إلى افغانستان، معتبراً ما حدث مؤخراً من مجازر بداية لهذه الخطة.

وصرح قائد الثورة الاسلامية ان الارهابيين المدعومين من اميركا، لايفرقون بين الشيعة والسنة، وان المدنيين بمن فيهم الشيعة والسنة مستهدفون من قبل الارهابيين.

وأعتبر سماحته القائد ان من أولویات سیاسات امیركا الهاء شعوب المنطقة بمشاكلها الداخلیة لكی لاتفكر بمواجهة الاستكبار والصهیونیة.

وقال ایة الله الخامنئی، ان هدف امیركا القادم من زعزعة الأمن، تبریر تواجدها فی المنطقة، منوها الي ان الامریكیین هم العامل الاساسی لانعدام الأمن فی افغانستان، وان عملاء امیركا مسؤولون بشكل مباشر او غیر مباشر عن أعمال القتل والجرائم التی ترتكب بأسم الدین والمذهب فی المنطقة منذ نحو عشرین عاما، والیوم یحاولون ومن خلال زعزعة الأمن، تثبیت تواجدهم وتمریر اهدافهم السیاسیة والاقتصادیة .

وختم سماحته بالقول: سحقا للاستكبار وعملائه والكیان الصهیونی المجرم وامیركا لتدمیرهم المسلمین بهذا الشكل.

 

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: