وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۵۱  - الأَحَد  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۵۵۸
تاریخ النشر:  ۱۹:۵۱  - الأَحَد  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
أعلن وزير الداخلية الايراني عبدالرضا رحماني فضلي بان اقل من 300 شخص ارتكبوا اعمالا جرمية خلال احداث الشغب الاخيرة التي جرت في بعض مدن البلاد، مازالوا قيد الاعتقال.

الداخلية الايرانية: اقل من 300 شخص مازالوا قيد الاعتقال بشأن الاحداث الاخيرةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال رحماني فضلي في تصريح له اليوم الثلاثاء، انه وفقا لاحدث التقارير الواصلة من المدن والمحافظات، هنالك اقل من 300 شخص ارتكبوا اعمالا جرمية مازالوا قيد الاعتقال حيث يتم البت في ملفاتهم من قبل المراجع القضائية في الوقت الحاضر.

واوضح بان المراجع القضائية والامنية خاصة قوى الامن الداخلي قد تعاملت خلال اعمال الشغب الاخيرة بضبط النفس والحكمة والمداراة واضاف، انه في ضوء القرارات المناسبة المتخذة من قبل مجالس توفير الامن في المدن، فقد تم احتواء هذه الاضطرابات ومن جانب اخر عزل المواطنون صفوفهم عن الاعداء حينما شعروا بان هؤلاء اخذوا يستغلون هذه الاحداث لمآربهم الخاصة.

واكد وزير الداخلية حق المواطنين في متابعة المطالب المشروعة عبر السبل القانونية واضاف، ان تعامل قوات الامن الداخلي والاجهزة القضائية مع معتقلي الاحداث الاخيرة كان جيدا وان المراجع القضائية هي التي تبت في ملفات الذين ارتكبوا اعمالا جرمية خلال الاضطرابات الاخيرة.

واوضح بانه لا يوجد بين المعتقلين في الوقت الحاضر اي طالب جامعي وقال، هنالك في طهران الان 9 معتقلين بشان الاحداث الاخيرة وليس بينهم اي طالب جامعي.

واشار وزير الداخلية الى التقرير الذي رفع الى رئيس الجمهورية حول الاحداث الاخيرة وقال، ان التقرير يتضمن تحليلا لجميع ابعاد وارضيات بروز هذه الاضطرابات وفقا لتقارير الاجهزة الامنية والشرطية و... وكذلك اقتراح السبل الكفيلة بالوقاية من وقوع مثل هذه الاحداث، كما يتضمن التقرير احدث اوضاع معتقلي هذه الاحداث.

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: