وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۲:۱۲  - الخميس  ۱۵  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۵۵۹
تاریخ النشر:  ۲۲:۱۲  - الخميس  ۱۵  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
أعلن رئيس منظمة التخطيط والموازنة عن مساهمة ايران في تأسيس مركز«آبديم» الاقليمي بمنحها المركز 3 ملايين و300 الف دولار مؤكداً علي ضرورة الاستفادة الفضلي للدول ذات العضوية من تجارب وكفاءات بعضها البعض لتقليص نسبة الخسائر الناجمة عن الكوارث الطبيعية.

نوبخت: ايران شاركت في تأسيس مركز«آبديم» الاقليميطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-و خلال كلمة ألقاها الدكتور محمد باقر نوبخت اليوم الثلاثاء في حفل افتتاح الإجتماع الثاني لمجلس حكام مركز آسيا واوقيانوسيا للتركيز علي توسيع نطاق تبادل المعلومات ذات الصلة بالكوارث الطبيعية (APDIM) والمقام حالياً في طهران بمشاركة 40 شخصية تمثل الدول العضوة في اللجنة الاقتصادية والاجتماعية التابعة لمنظمة الامم المتحدة قال: إنّ آسيا واوقيانوسيا تعتبران أكثر المناطق في العالم عرضة للكوارث الطبيعية في العالم مستدلاً علي ذلك بتعرض 59 مليون شخص قاطنين في هاتين القارتين لمعاناة إثر الكوارث الطبيعية التي خلّفت خسائر بلغت 45 مليار دولار.

ونوّه نوبخت إلي ما تحظي به ايران من خبرات وتجارب مجدية بسبب تعرضها المستمر للكوارث الطبيعية كالفيضانات والزلازل والجفاف وموجة إنتشار الأتربة والغبار معلناً عن استعداد بلده لإتحاف الدول الاقليمية والآسيوية بهذه التجارب عبر اقامة ورشات عمل تدريبية في إطار نشاطات مركز (APDIM) الدولي.

وأشار نوبخت في كلمته إلي ماتكبدته ايران من خسائر كبري جراء زلزال عام 2003 الذي ادي الي وفاة 31 الف مواطن وتدمير 80 بالمائة من المباني فضلاً عن الزلزال الأخير الذي ضرب كرمانشاه غرب البلاد والذي أودي بحياة عدد كبير من المواطنين الايرانيين وإعتبر ذلك برهاناً واضحاً علي ضرورة تبني تنسيق وخطط وقائية لمواجهة الكوارث الطبيعية.

كما أعرب مستشار رئيس الجمهورية الايراني عن أسفه لما تكبدته المباني والأماكن التراثية التاريخية في هاتين القارتين لنسف كامل أو تدمير بسبب هذه الكوارث الأمر الذي ألزم الدول العضوة في مركز«آبديم» الاقليمي بدعم النيبال فنياً لتقوية مبانيها التاريخية وصيانة تراثها الثقافي مقابل الأحداث الطبيعية وفقاً للتجارب التي حصل عليها المركز بعد زلزال ضرب مدينة «بم» الايرانية حيث إنهيار المباني التاريخية والأثرية.

وأكّد نوبخت علي التزام ايران بتقديم ما في جعبتها لدعم ومساندة مركز«آبديم» الاقليمي ومنها عرض كفاءات وتجارب مركز أبحاث المباني والسكن والمنظمة الوطنية لرسم الخرائط ومعهد أبحاث رصد الهزات الارضية وهندسة الزلازل وكذلك الطاقات والإمكانيات التي تتمتع بها جامعة طهران فضلاً عن تقديم ايران سابقاً 3 ملايين و300 الف دولار لصالح المركز.

هذا وقد وقع نائب رئيس الجمهورية محمد باقر نوبخت خلال هذا الإجتماع علي مذكرة تفاهم تأسيس مركز آسيا واوقيانوسيا لتنمية إدارة وتبادل المعلومات ذات الصلة بالكوارث الطبيعية (APDIM) رافقه توقيع «شمشاد أختر» مساعد الأمين العام لمنظمة الاُمم المتحدة.

علماً بأنّ الدول المشاركة في هذا الاجتماع الذي بدأ أعماله اليوم الثلاثاء 30 يناير في طهران ستتبادل وجهات النظر في ما يخص الكوارث الطبيعية والوقاية من الأضرار الناجمة عنها بمحورية الأهداف الانسانية للجمهورية الاسلامية الايرانية وكذلك مناقشة تعزيز التعاون والتنسيق الاقليمي والمنظمي في مجال إدارة وتبادل المعلومات ذات الصلة بالكوارث الطبيعية بهدف دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدول ذات العضوية وبغرض بلوغ الأهداف التنموية الموضوعة من جانب (APDIM) للألفية الثالثة.


إنتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: