وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۱۴  - الأَحَد  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۵۸۱
تاریخ النشر:  ۱۶:۱۴  - الأَحَد  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
أعلن السفير الفلسطيني لدى روسيا، عبد الحفيظ نوفل، أن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، يعتزم خلال زيارته إلى روسيا في الفترة ما بين 12-14 شباط/فبراير، ولقائه نظيره الروسي فلاديمير بوتين، بحث آلية دولية جديدة تلعب روسيا فيها دوراً محورياً لتقود العملية السياسية مع إسرائيل.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال نوفل، اليوم الثلاثاء لوكالة " سبوتنيك" أن الرئيس محمود عباس، "سيزور روسيا الاتحادية من 12 إلى 14 من شهر شباط/فبراير القادم، سيكون اللقاء الأول، مع الرئيس بوتين في سوتشي، يوم 12 شباط/فبراير في النصف الثاني من النهار".

وأضاف السفير الفلسطيني، أن "الهدف من الزيارة هو وضع الرئيس بوتين، في التطورات التي تعيشها المنطقة وتحديدًا بعد تصريح الرئيس الأميركي، ترامب حول القدس ورغبة القيادة الفلسطينية والرئيس محمود عباس شخصياً أن الإدارة الأميركية بعد الآن غير مرحب بها أن تقود عملية التفاوض".

وشدد السفير الفلسطيني قائلًا: "نحن نبحث عن آلية دولية جديدة والدور الروسي حاسم بهذا الموضوع، الدور الروسي، الدور الصيني، دور الاتحاد الأوروبي الذي رفض الإجراءات الأميركية، بالتالي هناك رؤية جديدة وآلية دولية جديدة ونعتقد والرئيس محمود عباس يعتقد أن لروسيا دور محوري وهام في هذا التوجه من خلال آلية دولية جديدة تقود العملية السياسية بيننا وبين الإسرائيليين، وبالتالي سيتم تبادل الحديث حول هذه القضايا، وجهات نظر، ما الذي يمكن عمله ما هي السبل والوسائل الكفيلة، لا نحاول أن نستثني الجانب الأميركي من الموضوع إنما نحاول أن نؤكد أننا نريد آلية جديدة أن لا تتفرد أميركا بالقرار السياسي في موضوع المفاوضات".

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: