وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۱۴  - الجُمُعَة  ۱۴  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۵۸۹
تاریخ النشر:  ۲۳:۳۱  - الثلاثاء  ۳۰  ینایر‬  ۲۰۱۸ 
أعلن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، اليوم الثلاثاء، أن المناقشات التي دارت خلال مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي لم تكن سهلة بطبيعة الحال.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال دي ميستورا عقب المؤتمر: "في البداية أشكر روسيا الاتحادية لدعوتي للمشاركة في هذا المؤتمر، الذي تتمثل مهمته بالمساهمة في دعم عملية جنيف".. "أدرك أن النقاش هنا اليوم متوتر، وهو ما أكدته، ولكن هذا أمر طبيعي في جو ديمقراطي.. أمر طبيعي تماما".

وتابع المبعوث الدولي قائلا: "إنني أحيطكم علما بأن المشاركين في هذا المؤتمر، يقرون بأن اللجنة الدستورية المزمع تشكيلها ستتألف من قوى تمثل الحكومة والمعارضة".

وأوضح دي ميستورا أن اللجنة المذكورة ستعتني بالإصلاح الدستوري في سوريا. وأشار الدبلوماسي الأممي إلى أن تشكيلة اللجنة ستكون واسعة إلى أقصى حد ممكن، "فيجب أن تضم على الأقل، ممثلي الحكومة والمعارضة الذين يشاركون في المفاوضات السورية السورية في جنيف، وخبراء سوريين وممثلين عن المجتمع المدني السوري إضافة إلى قبائل ونساء.. لا بد من ضمان التمثيل الملائم للمكونات العرقية والدينية".

وأضاف قائلا إن اللجنة يجب تشكيلها "في أسرع وقت ممكن فسوريا لا يمكن أن تنتظر".

وشدد دي ميستورا على أن القرار النهائي يجب أن يتخذ في إطار العملية الجارية في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة.

المصدر: وكالات

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: