وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۳۷  - الخميس  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۵۹۴
تاریخ النشر:  ۰۹:۳۷  - الخميس  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
أكد المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرينيتييف، أن المشاركين في مؤتمر الحوار الوطني السوري بسوتشي تبنوا 3 وثائق، مشيرا إلى أن العمل بها سيستمر في إطار جنيف.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال لافرينتييف، في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم الثلاثاء بعد انتهاء أعمال المؤتمر: "تمت المصادقة على 3 وثائق وهي البيان الختامي ورسالة المشاركين وكذلك قائمة المرشحين للجنة المعنية بدراسة القضايا المتعلقة بصياغة الدستور".

وشدد لافرينتييف على أن الوثائق التي تم إقرارها في مؤتمر سوتشي ستحال إلى المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، لمواصلة العمل بها، مؤكدا أن "مؤتمر الحوار الوطني السوري يسعى لدعم عملية جنيف بالتوافق مع قرار 2254 لمجلس الأمن الدولي".

وأشار لافرينتييف إلى أن روسيا "تعطي دي ميستورا زمام السلطة لإدارة عملية التسوية السورية"، معتبرا أن "نجاح مؤتمر سوتشي سيكون حافزا لنجاح عملية التسوية السورية في جنيف".

وفي تطرقه إلى تفاصيل موضوع اللجنة الدستورية، أوضح المسؤول الروسي أن المشاركين في مؤتمر سوتشي صادقوا على قائمة أعضاء اللّجنة التي تضم 150 شخصا، لكنه شدد على أن التشكيلة النهائية للجنة وكذلك إطار عملها سيحددهما دي ميستورا، الذي بإمكانه إدراج أفراد آخرين فيها.

وذكر لافرينتييف أن البيان الختامي للمؤتمر لا يحدد جدولا زمنيا للمصادقة على تشكيلة اللجنة الدستورية، معتبرا هذا الأمر صحيحا، فيما أعرب عن أمله في أن يطلق دي ميستورا الإصلاح الدستوري قريبا.

على صعيد آخر، لفت لافرينتييف إلى أنه من غير المستبعد عقد جولة ثانية من مؤتمر الحوار الوطني السوري لكن بشكل وأطار آخرين.

المصدر: وكالات روسية

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: