وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۲:۱۰  - الاثنين  ۲۳  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۶۲۳
تاریخ النشر:  ۲۲:۱۰  - الاثنين  ۲۳  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
أكد رئيس مكتب قائد الثورة الإسلامية آية الله محمد محمدي كلبايكاني إن بيت المقدس هو مهد الأديان الإلهية الثلاثة 'الإسلام والمسيحية واليهودية' معتبراً إن بيت المقدس هو محور السلام والصداقة بين أتباع جميع الأديان

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وخلال المؤتمر الدولي 'القدس عاصمة السلام بين الأديان' المنعقد في رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامية بطهران اليوم الأربعاء قال آية الله كلبايكاني: في الذكري المئوية لوعد بلفور الذي تسبب في ظهور الكيان المحتل لفلسطين شهدنا ظهور وعد بلفور جديد تمثل في قرار رئيس الولايات المتحدة نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلي القدس.

و اعتبر إن قرار الرئيس الأمريكي هو انتهاك واضح للقيم الدينية والعقائدية لجميع الأديان وخاصة الإسلامية وقال: إن هذه الخطوة غير الحكيمة أثارت إنتقاد أتباع مختلف الأديان.

و أشار إلي أن القرار الأمريكي هو إنتهاك للحقوق التاريخية والثابتة للشعب الفلسطيني وقضية القدس التي صدرت بحقها العديد من القرارات الدولية لافتاً إلي أن هذه الخطوة دليل علي أن دفاع أمريكا عن القوانين والقرارات الدولية رياء سياسي ليس إلا وإن قادة الولايات المتحدة يضحون بهذه القرارات في إطار دعمهم للكيان الصهيوني.

و اشار آية الله كلبايكاني إلي الجرائم الكثيرة التي ترتكب بحق النساء والأطفال والشيوخ والشباب في اليمن وسوريا والعراق وفلسطين وميانمار قائلاً: إن دعاة حقوق الإنسان لم يصدر عنهم رد فعل إزاء ذلك فحسب بل قاموا بدعم ومساندة المتسببين في هذه الإنتهاكات الإنسانية.

و أشار إلي أن الولايات المتحدة وخلافاً للإلتزامات الدولية وعلاقاتها الجيدة مع أكثر الدول العربية والإسلامية إلا إنها قامت ومن خلال تقديم الدعم للجماعات التكفيرية و الإرهابية بتكبيد هذه الدول خسائر كبيرة في هذا المجال.

واعتبر إن الدفاع عن الأراضي المقدسة هو واجب علي عاتق أتباع الأديان الإلهية مشيراً إلي أن الله وعد بنصره دينه وهزيمة أعداء الله

وإن القدس ووفقاً لحقائق التاريخ سوف تتخلص من الإحتلال ويتحقق الوعد الإلهي بشأنها.

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: