وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۱۶  - الأَحَد  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۶۵۸
تاریخ النشر:  ۱۸:۱۶  - الأَحَد  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
قتل سبعة أشخاص وأصيب أكثر من 30 آخرين، بعضهم بجراح خطرة، جراء انفجار أسطوانة غاز في منزل بحي الصبرة جنوب مدينة غزة، على خلفية "شجار عائلي".

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وأعلنت وزارة الصحة أن القتلى السبعة والمصابون وصلوا إلى مشفى الشفاء، وقالت مصادر طبية أن عدد القتلى مرشح للزيارة بسبب خطورة إصابة بعض الخالات التي وصلت مشفى الشفاء.

وذكرت مصادر محلية أن من بين المصابين مارة تواجدوا في الشارع القريب من المنزل الذي وقع فيه الانفجار، وأظهرت لقطات مصورة التقطت من مكان الحادث بغد عملية التفجير حجم المأساة، حيث تناثر الجثث في المكان.

وقالت الشرطة الفلسطينية في بيان لها أن انفجار أسطوانة الغاز، وقع على خلفية شجار داخل عائلة واحدة، وأن الأجهزة المختصة فتحت تحقيقا في الحادث.

وأعلنت وزارة الداخلية فيما بعد تحفظها على الشخص المتسبب بحادث الانفجار، وكان من بين المصابين الذين وصلوا المشفى لتلقى العلاج.

يشار إلى أن الانفجار وقع في "مبنى متهالك"، وهو ما أدى إلى انهياره ووقوع هذا العدد الكبير في القتلى والمصابين، حيث وصلت للمكان على الفور فرق إنقاذ عملت على انتشال جثث القتلى والمصابين من تحت الركام.

هذا وانتشرت فرق كبيرة من أجهزة الأمن في المكان فور وقوع الحادثة، التي لم تشهد من قبل، حيث اعتاد سكان قطاع غزة على عمليات قتل خلال شجارات عائلية باستخدام أسلحة نارية أو أسلحة بيضاء.

وبالغالب تحدث الخلافات بين عوائل مختلفة تقطن في نفس الحي، وخلال الأشهر الأخيرة من العام الماضي سجلت عدة حوادث قتل في شجارات، ما خلق حالة من الغضب الشعبي بسبب ارتفاع معدلاتها.

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: