وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۲۰  - الخميس  ۱۹  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۶۷۴
تاریخ النشر:  ۱۸:۲۰  - الخميس  ۱۹  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
اكد عضو في التحالف الوطني العراقي (الكتلة البرلمانية الاكبر في مجلس النواب العراقي) رفض الشروط السعودية في مقابل المساهمة بأعادة اعمار المناطق المدمرة في العراق بفعل اجتياح تنظيم داعش الارهابي لها قبل اكثر من ثلاثة اعوام.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- واعتبر النائب حبيب الطرفي اشتراط الحكومة السعودية سحب قوات الحشد الشعبي من المناطق المحررة، في مقابل دعمها ومساهمتها في مشاريع اعادة الاعمار في العراق، تدخلا سافرا في الشأن الداخلي العراقي.

وقال الطرفي في تصريحات لموقع 'وطن نيوز' الخبري، 'ان الحشد الشعبي هو جزء من المنظومة الامنية، ودفع الشر ليس عن العراق لوحده بل حتي عن السعودية، وكل المنطقة مدينة للحشد بهذا الموقف الشجاع الذي قام به بطرد العصابات الاجرامية والخلاص بشكل كامل من داعش، وان اشتراط الحكومة السعودية بسحبه من المناطق المحررة لدعم الاعمار في البلاد غير مقبول ومرفوض اطلاقا'.

وكانت صحيفة 'الوطن' السعودية قد كشفت في عددها الصادر يوم الخميس، عن رهن الرياض دعمها لإعادة اعمار العراق بسحب قوات الحشد الشعبي من المناطق المحررة من سيطرة تنظيم داعش الإجرامي.

واضافت 'أن السعودية ترغب في البدء بعملية مصالحة وطنية شاملة في المدن المدمرة، بالتوازي مع انطلاق عمليات الإعمار'، في اشارة إلي شمول عوائل داعش والمنتمين للتنظيم بتلك المصالحة.

ويذكر ان عضو اللجنة الاستشارية الخاصة بمجلس الوزراء السعودي، أنور عشقي، صرح في وقت سابق عن استعداد السعودية لتخصيص مساعدات مالية لإعادة إعمار العراق، لكنها تنتظر ضمانات من بغداد بشأن مصير المنحة.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: