وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۲:۴۴  - الأربعاء  ۱۸  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۶۸۰
تاریخ النشر:  ۲۲:۴۴  - الأربعاء  ۱۸  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
أعلن النائب الاول لرئيس السلطة القضائية في الجمهورية الاسلامية الايرانية، اليوم الخميس، أنه تمت إدانة عدة أشخاص فيما يتعلق بكشف الأسرار والقضايا النووية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وفي حديثه على هامش اجتماع طلابي بمدينة مشهد المقدسة، وبشأن الكشف عن الأسرار النووية والعسكرية للبلاد، قال حجة الاسلام غلام حسين محسني اجئي: لقد تم إصدار الحكم بالإعدام على عدة أشخاص بشأن الكشف عن الأسرار النووية بعضهم تم اعدامهم وهناك آخرون ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام بحقهم، فالإدانة وإصدار الاحكام ليست مرتبطة بشخص واحد.

وأضاف: بشأن المدعو عبدالرسول دري اصفهاني، فهذا الشخص لم يكن في البداية ضمن الفريق النووي المفاوض، وقد انضم الى فريق المفاوضات من قبل البنك المركزي بسبب بعض القضايا البنكية والاقتصادية.

وتابع: ان استخبارات الحرس، كانت لديها شكوك حيال هذا الشخص قبل ان يلقى القبض عليه بعام ونصف العام، وقد قامت بمراقبته قرابة السنة ونصف السنة.

وأوضح ان هذا الشخص، عمل بعد الثورة مع مختلف الأجهزة وأيضا مع المؤسسات الاجنبية من قبيل PWC، وبالتالي تمت محاكمته وصدر الحكم بحبسه 5 سنوات.

وبشأن نوع الحكم، قال اجئي: وفق القانون، فإن عقوبة التجسس في مستوى "الإفساد في الأرض" لأنظمة كالكيان الصهيوني، هي الإعدام، ولكن ما عدا ذلك، فإن عقوبته كحد أقصى الحبس 10 سنوات، وهذا يرتبط بحجم الجرم وتعاون المدان مع السلطات.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: