وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۴۹  - الثلاثاء  ۱۳  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۷۰۶
تاریخ النشر:  ۰۳:۴۹  - الثلاثاء  ۱۳  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
أكد وزير الدفاع الفنزويلي فلاديمير بادرينو لوبيز أن جولة وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون على دول أميركا الجنوبية هي لمحاولة التدخل في شؤون فنزويلا.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- واعتبر بادرينو أن جولة الوزير الأميركي على هذه الدولة تأتي لمحاولة التدخل في شؤون فنزويلا.

وكان تيلرسون قد أثار احتمال حدوث انقلاب عسكري في فنزويلا على رئيس البلاد نيكولاس مادورو، معتبرا أنه من الأفضل أن يترك الأخير منصبه طوعاً.

وفي السياق نفسه، صدر بيان رسمي عن القوات المسلّحة الفنزويلية رداً على تصريحات تيلرسون، واصفاً إياها بالمشينة، ومتوجهاً للوزير الأميركي بالقول "أيها السيد تيلرسون، هذه هي فنزويلا وعليك احترامها".

ومما جاء في البيان "بغضب عميق بلغتنا التصريحات المشينة البائسة لوزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، التي أظهرت جهلاً بالغاً لواقع بلادنا. تضمّنت إشارات إلى أن فنزويلا عليها العودة إلى الدستور والانتخابات الحرة وأننا هنا نعاني من الفساد والقمع والدكتاتورية والاستبداد، وأننا كنّا في السابق بلداً عظيماً ومزدهراً، أما الآن فنحن في حالة إفلاس، مضيفاً أننا نحن العسكريون عناصر تغيير لهذا الوضع".

وتابع "هذه التأكيدات تشكّل إهانات خاصة وأنها تحصل بعد ثلاث عمليات انتخابية الجمعية الوطنية الدستورية والانتخابات الإقليمية لحكّام المحافظات، وأخيراً الانتخابات البلدية".

وإذّ سأل البيان تيلرسون "كيف لك أن تتكلّم عن دكتاتورية وعن استبداد في الوقت الذي يتم البحث فيه عن آليات للحفاظ على السلام الأهلي والتعددية السياسية والحرية الكاملة وكل الحريات العامة الأخرى"؟ ، أكد "القوات المسلّحة البوليفارية ترفض عودة الدكتاتوريات التي كانت تفرضها الولايات المتحدة على بلادنا، كما تدعم بلا قيد أو شرط ما تقوم به الجمعية الوطنية التأسيسية في خدمة الشعب الفنزويلي ذات السيادة المطلقة والمطلق الصلاحية".

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: