وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۲:۰۸  - الثلاثاء  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۷۹۹
تاریخ النشر:  ۱۲:۰۸  - الثلاثاء  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
اكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامیة اللواء محمد علی جعفری انه فی ضوء خصومة الاعداء ضد الثورة الاسلامیة فإن الشعب الایرانی سیجسد حضورا كبیرا فی مسیرات 22 بهمن (11 فبرایر - حیث الاحتفال السنوی بمناسبة انتصار الثورة الاسلامیة فی ایران) لهذا العام.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- جاءت تصریحات اللواء جعفری هذه، الیوم الاحد فی جامعة الامام الحسین (ع) التابعة للحرس الثوری فی طهران؛ مضیفا ان حرس الثورة الاسلامیة وفی اطار الدستور الایرانی یشكل الدعامة للثورة الاسلامیة وانجازاتها.

و وفقا لما أفادت وكالة ارنا اردف اللواء جعفری القول ان الثورة الاسلامیة هی بمثابة كائن حی ونابض یمضی قدما نحو التنمیة؛ وعلیه فهو یمتلك اعداء واصدقاء كثر؛ مبینا ان حیویة الثورة الاسلامیة تستدعی من كافة المؤسسات التی تعمل علي دعم هذه الثورة بأن تحافظ علي حیویتها ومواكبة العصرنة.

ونوّه القائد العام للحرس الثوری الایرانی الي الذكري السنویة الـ39 لانتصار الثورة الاسلامیة فی ایران؛ مؤكدا انه فی ضوء خصومة الاعداء ضد الثورة الاسلامیة والمؤامرات والاضطرابات الاخیرة، فإن الشعب الایرانی سیجسد مشاركة ملحمیة فی مسیرات 22 بهمن (11 شباط)، لیشكل ذلك ردا حاسما بوجه اعداء الثورة الاسلامیة فی الداخل والخارج.

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: