وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۵:۱۷  - الخميس  ۱۵  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۸۴۲
تاریخ النشر:  ۰۵:۱۷  - الخميس  ۱۵  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
نفى السفير الروسي لدى طهران علمه بسعي إيران إلى إقامة قاعدة بحرية في سوريا، مشددا على أنه يجب على كافة القوات الأجنبية مغادرة سوريا بعد اجتثاث الإرهاب تماما هناك.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- جاء ذلك في سياق رد السفير ليفان جاغاريان على سؤال وكالة إنترفاكس عن موقف موسكو من دعوات أمريكية وإسرائيلية لها للتأثير على طهران من أجل منع الوجود العسكري الدائم للجمهورية الإسلامية على الأراضي السورية.

وجدد السفير رفض موسكو الاتهامات الأمريكية لإيران بدعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة، معتبرا أن تطوير طهران برنامجها الصاروخي لا ينتهك التزاماتها الواردة في الاتفاق النووي، ولا يجوز معاقبة إيران لما تفعله من أجل تعزيز قدراتها الدفاعية وحماية مصالحها الوطنية في الشرق الأوسط.

ورأى أن ما قدمته الولايات المتحدة من أدلة غير كاف للحديث عن تورط إيران في توريد صواريخ إلى الحوثيين في اليمن، مضيفا أنه "لا مبرر لدينا لعدم تصديق زملائنا الإيرانيين الذين ينكرون أي دور لبلادهم في تزويد الحوثيين بالسلاح عامة والصواريخ خاصة".

وأكد جاغاريان أن روسيا تعتبر إيران شريكا استراتيجيا لها على المدى البعيد، مشددا على أن العقوبات الأمريكية الجديدة لن تؤثر على سير التعاون بين البلدين، لا سيما في المجال التقني العسكري.

المصدر: انترفاكس

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: