وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۳۰  - الأربعاء  ۱۲  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۸۷۷
تاریخ النشر:  ۱۰:۱۴  - الثلاثاء  ۰۶  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۸ 
حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، من الوصول إلى "واقع لا يمكن العودة عنه يقوم على دولة واحدة" في الشرق الأوسط بدلا من حل الدولتين، الذي يطالب به المجتمع الدولي، داعيا الأسرة الدولية إلى "العطاء بسخاء" من أجل تلبية حاجات منظمة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".

غوتيريش يدعو الأسرة الدولية الى طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال غوتيريش خلال اجتماع حول حقوق الفلسطينيين في الأمم المتحدة، "التوجهات السلبية على الأرض، لا تتوافق مع تحقيق التطلعات الوطنية المشروعة التاريخية والديمقراطية للإسرائيليين والفلسطينيين".

وأضاف، "الاستيطان المستمر في الضفة الغربية بما في ذلك القدس الشرقية مخالف لقرارات الأمم المتحدة وللقانون الدولي"، موضحا أن "الأمر عائق كبير أمام السلام، ويجب أن ينتهي بالعودة إلى الوراء".

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة على عدم وجود خطة بديلة عن حل الدولتين لتسوية النزاع الإسرائيلي الفلسطيني، وأن "السبيل الوحيد" هو منح الشعب الفلسطيني حقوقا غير قابلة للتصرف وضمان حل دائم للنزاع.

وذكر غوتيريش بأن فريقه في فلسطين "توقع أن يصبح قطاع غزة غير صالح للعيش بحلول 2020، ما لم تتخذ إجراءات ملموسة لتحسين الخدمات الأساسية والبنى التحتية"، وقال: "يوجد مليونا فلسطيني يعانون كل يوم خصوصا من أزمة في الكهرباء ونقص في الخدمات وبطالة مزمنة وشلل في الاقتصاد".

ودعا غوتيريش الأسرة الدولية إلى "العطاء بسخاء" من أجل تلبية حاجات تمويل منظمة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، بعد قرار الولايات المتحدة مطلع العام الحالي تجميد قسم من مساهمتها.

 

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: