وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۵۹  - السَّبْت  ۱۷  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۹۳۰
تاریخ النشر:  ۰۹:۵۹  - السَّبْت  ۱۷  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
اكتشف العلماء مخلوقا يشبه العنكبوت محاصرا في كهرمان متحجر "amber"، بجمهورية ميانمار.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وعلى غير العادة، يوجد لدى هذا الكائن (عمره 100 مليون سنة)، ذيل طويل مثل "السوط"، ويملك مجموعة من الأجزاء غير العادية، مثل العنكبوت، ما أثار حماس العلماء للبحث في التاريخ التطوري للعناكب.

وتشترك فصائل العنكبوتيات في العديد من أوجه التشابه مع العناكب الحديثة، بما في ذلك الأنياب والمغازل، وهي الزوائد المستخدمة في تدوير الحرير.

وبهذا الصدد، قال الدكتور بول سيلدن، عالم الحفريات في جامعة كانساس، وأحد معدي الورقة البحثية، التي تصف الكائن المكتشف: "توجد مثل هذه الزوائد الساطعة لاستشعار البيئة، وتميل إلى أن تكون لأغراض حسية. وقد حوصر الكائن في هيكل متحجر، لذا يمكننا الافتراض أنه كان يعيش على جذوع الأشجار أو حولها، وأنه لم يصنع شبكات تمتد عبر الشجيرات. ومع ذلك، يمكن أن يكون (كجميع العناكب) من آكلي اللحوم ويتغذى على الحشرات".

ويمكن أن تستخدم Chimerarachne حريرها لمجموعة متنوعة من الأغراض الأخرى، مثل بناء الجحور تحت الأرض أو الالتفاف حول بيوضها.

وفي الماضي، عثر على كائنات لها ذيول لكنها تفتقر للمغازل، في حين تمتلك العناكب الحديثة المغازل وتفتقر للذيول.

والجدير بالذكر أن "الكهرمان المتحجر" في ميانمار، كان موقعا للعديد من الاكتشافات المثيرة، بما في ذلك الفطر والقراد المليء بدماء الديناصورات.

 

المصدر: إنديبندنت
انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: