وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۸:۲۴  - الخميس  ۱۹  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۹۵۰
تاریخ النشر:  ۰۸:۲۴  - الخميس  ۱۹  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
أكد مساعد القائد العام للجيش الايراني في الشؤون التنسيقية، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تمكنت من انتاج أحدث المعدات العسكرية رغم الحظر المشدد عليها.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- وفي مقابلة اذاعية بمناسبة عشرة الفجر، تم بثها اليوم الأربعاء، قارن الادميرال حبيب الله سياري بين الوضع في ايران قبل الثورة وبعدها، حيث كانت التبعية للمستشارين الاجانب تشمل كل مؤسسات النظام البائد بما فيها القوات المسلحة.. ولذلك فإن أهم الانجازات تتمثل في خروج المستشارين العسكريين، وتغيير التكتيكات وتحقيق الاكتفاء الذاتي في انتاج المعدات.

وأوضح اننا منذ بداية الثورة بذلنا قصارى جهودنا من اجل ان نقف على أقدامنا في شتى المجالات.. وفي مجال المعدات لم نكتف بصيانة وتعمير المعدات العسكرية المتبقية من النظام البائد، بل توجهنا الى تحديثها ولم نقنع بهذا الحد واتجهنا نحو تصنيع المعدات الدفاعية محليا استلهاما من تأكيد الإمام الراحل (رض) بـ "أننا قادرون".

وأضاف: في الوقت الحاضر فإن العديد من دول العالم يبرز لديها هذا السؤال: انه كيف تمكنت ايران الاسلامية رغم وجود الحظر المشدد على المعدات العسكرية، ان تصل الى انتاج احدث التجهيزات العسكرية؟

ونوه الى ان جاهزية الجيش وسائر القوات المسلحة بلغت مرتبة بحيث تعتبر ايران قوة إقليمية فاعلة من الطراز الاول، ولا يمكن لأي أحد ان ينكر ذلك.

وأردف ان موقف قواتنا المسلحة وتصديها للإرهابيين ودورها الفعال في مواجهتهم، أثبت صحة الاسلوب الذي اعتمدناه، ويمكن القول بثقة ان الكثير من دول العالم لديها الرغبة في الحصول على تجاربنا القيمة في هذا المجال.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: