وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۰:۰۸  - السَّبْت  ۱۷  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۹۶۶
تاریخ النشر:  ۱۰:۰۸  - السَّبْت  ۱۷  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
خلال استقباله السفير الفرنسي
اكد امين مجمع تشخيص مصلحة النظام "محسن رضائي" خلال استقباله السفير الفرنسي بطهران، ان على باريس اتخاذ قراراتها بشكل مستقل عن واشنطن.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- بحث امين مجمع تشخيص مصلحة النظام "محسن رضائي" خلال استقباله سفير فرنسا لدى ايران "فرانسوا سنمو"، العلاقات الثنائية وقضايا المنطقة.

واشار رضائي في هذا اللقاء الى مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية تجاه القضايا الدولية، وقال: نتوقع من الاوروبيين ان يفهموا نظام الجمهورية الاسلامية وان يكنوا الاحترام لها، وهذا انموذج جديد، واقترح على الاوروبيين عدم مواجهته كي ينمو التعاون بين الجانبين.

وتطرق رضائي الى مكافحة الجمهورية الاسلامية الايرانية للارهاب بلا هوادة، لافتا الى ان ايران قدمت التضحيات والعديد من الشهداء والجرحى في مكافحة داعش والمخدرات، ولولا ذلك لعاد الارهابيون الذين قدموا من اوروبا الى العراق وسوريا وانضموا الى داعش، الى بلدانهم الاوروبية وهددوا أمن فرنسا وبقية البلدان الاوروبية، معتبرا ان تجاهل الاوروبيين تضحيات وجهود ايران بانها مؤشر غير جيد من قبل الاوروبيين.

واشار امين مجمع تشخيص مصلحة النظام الى تواجد ونشاط زمرة المنافقين الارهابية في فرنسا ، وقال: ان فرنسا تحولت الى بؤرة للارهابيين الذين ارتكبوا جرائم كثيرة في ايران، مشيرا الى ان المنافقين قتلوا اكثر من 17 الف من المسؤولين والمواطنين الابرياء من خلال الاغتيالات والتفجيرات في الاماكن العامة والاسواق والمؤسسات الحكومية، وحاليا يعقدون بكل حرية مؤتمرا في باريس ويعتزمون القيام باعمال تخريبية في ايران.

واشار رضائي الى ملف احد متزعمي زمرة المنافقين في فرنسا، وقال: يوجد شخص يدعى محدثي له ملف في فرنسا ، وكان على اتصال مع شخص في اميركا في تفجير برجي التجارة ، وقدم له التهاني بتفجير هذين البرجين، وهذه المكالمة مسجلة وملفه في فرنسا، وان تواجد مثل هؤلاء المنافقين الذين لديهم ملفات في فرنسا، مؤشر غير جيد على التعاون بين البلدين، ونحن ندرك ان وزارة الخارجية الفرنسية لايمكنها التدخل مباشرة في شؤون القضاء الفرنسي، لكن باستطاعتها وضع قيود على هؤلاء الارهابيين.

وتطرق امين مجمع تشخيص مصلحة النظام الى موضوع القدرات الصاروخية الايرانية قائلا: ان الصواريخ تعتبر اهم سلاح رادع لنا وبديلا عن الطائرات الحربية الحديثة مثل ميراج ويسد فراغ الطائرات، واذا تعرضنا الى عدوان فبامكاننا الدفاع عن انفسنا، وهذه مسألة ليست معقدة جدا، ويبدو ان الاوروبيين يتظاهرون بالجهل حول هذا الموضوع، وحاليا يبحثون ممارسة الضغوط على ايران،
ونصح امين مجمع تشخيص مصلحة النظام، فرنسا بعدم الدخول في اللعبة الامريكية لان ايران لن تتخلى عن قدراتها الصاروخية باعتباره أمر حيوي.
واضاف رضائي: ان اسرائيل والسعودية حملتا اوروبا نفقات كثيرة، فالعلاقات مع السعوية ربما تجلب لكم منافع، ولكنها ايضا تكلف فرنسا نفقات كثيرة، فدواعش اوروبا تم اعدادهم في مراكز تابعة للسعودية.

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: