وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۰:۱۳  - السَّبْت  ۱۷  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۹۰۱۳
تاریخ النشر:  ۱۰:۱۳  - السَّبْت  ۱۷  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
خلال اتصال هاتفي بنظيره التركي:
تبادل الرئيسان الايراني والتركي في اتصال هاتفي، وجهات النظر حول أهم القضايا الثنائية والاقليمية والعالمية وأكدا علي إستعداد البلدين لايجاد طفرة في العلاقات بين طهران وأنقرة في جميع المجالات ذات الإهتمام المشترك.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- ونقلاً عن الموقع الإعلامي للحكومة الايرانية، فان الرئيس حسن روحاني وخلال المحادثات الهاتفية مساء اليوم الخميس مع نظيره التركي رجب طيب اردوغان ، أعرب عن شكره للرئيس التركي بمناسبة تقديمه التهاني بمناسبة الذكري السنوية ال39 لانتصار الثورة الاسلامية في ايران وقال: إننا علي قناعة بضرورة رفع مستوي العلاقات الايرانية التركية إلي مستوي استراتيجي في جميع المجالات.

وأعلن الرئيس الايراني استعداد طهران لتطوير العلاقات الاقتصادية مع تركيا مشدداً علي ضرورة الإسراع في تفعيل الاستفادة من العملة المحلية للبلدين خلال المبادلات الاقتصادية المشتركة الأمر الذي سينعكس ايجاباً علي نمو العلاقات بين طهران وانقرة.

كما أعرب روحاني عن إرتياحه للنتائج التي تمخضت عن مفاوضات وزير الخارجية التركي الذي زار طهران أخيراً مشيراً إلي وجود تهديدات اقليمية كثيرة تستهدف مصالح البلدين خاصة والدول الإسلامية عامة يجب التصدي لها عبر تعاون مكثف بين ايران وتركيا باعتبارهما بلدين يتمتعان برؤي متقاربة.

هذا و رأي الرئيس الايراني توسيع نطاق التعاون الثلاثي بين ايران وتركيا وروسيا أمراً ضرورياً لحسم قضايا المنطقة مرحّباً بتوصية إقامة إجتماع ثلاثي تشارك فيه ايران وتركيا وروسيا حول سوريا في اسطنبول.

وفي المقابل قدم رجب طيب اردوغان التهاني إلي الرئيس روحاني والشعب الايراني بمناسبة حلول ذكري إنتصار الثورة الاسلامية الايرانية مطالباً بتنمية وتعميق الأواصر بين البلدين في شتي المجالات.

كما رحب الرئيس التركي خلال هذا الاتصال الهاتفي بفكرة توظيف العملة المحلية خلال التبادل الاقتصادي بين ايران وتركيا مشيداً بالرؤي المتقاربة للبلدين فيما يخص معظم القضايا الاقليمية والدولية.

وأعرب رجب طيب اردوغان عن أهمية التقارب الايراني التركي لمواجهة التهديدات الاقليمية الجديدة مع تأكيده علي قناعته بضرورة توسيع نطاق التعاون المشترك لمكافحة الإرهاب وتكثيف التعاون الأمني بين طهران وأنقرة.

وختاماً وجه الرئيس التركي الدعوة إلي الرئيس الايراني للمشاركة في إجتماع اسطنبول معلناً عن رغبة رؤساء بعض الدول الغربية المشاركة في هذا الإجتماع.

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: