وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۴۳  - الأَحَد  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۹۰۲۰
تاریخ النشر:  ۱۵:۴۳  - الأَحَد  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
ذكر المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، أن روسيا سترفع مسألة الضربة الأمريكية على قوات موالية للحكومة السورية للمناقشة في مجلس الأمن وستطلب توضيحات من واشنطن.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- وصف نيبينزيا، في تصريحات صحفية أدلى بها مساء الخميس، القصف الأمريكي بالحادث الذي "يثير الأسف الشديد "، مؤكدا: "سنرفع هذه القضية للمناقشة وسنسأل عما حصل خلال مشاورات اليوم في مجلس الأمن".

وأعرب الدبلوماسي الروسي عن شكوكه في أن يتمكن مجلس الأمن من تحديد موقف موحد إزاء هذا الحادث، قائلا: "دعونا نكون واقعيين، الرد يتطلب توافقا، لكنني لست على يقين بأننا سنستطيع التوصل إليه".

على صعيد متصل، قال نييبنزيا إنه لا تتوفر لديه معلومات حول سقوط قتلى أو جرحى بين العسكريين الروس جراء غارة التحالف.

وكان التحالف الدولي قد أعلن أنه شن غارة جوية على قوات موالية للجيش السوري في وقت متأخر من مساء الأربعاء بحجة هجومها على وحدات من "قوات سوريا الديمقراطية" في منطقة تبعد 8 كيلومترات شرقي خط منع الاشتباك في وادي الفرات بمحافظة دير الزور.

ولم يكشف التحالف بعد عن نتائج القصف، فيما نقلت قناة "ABC" عن مسؤول عسكري أمريكي أن الغارة أدت إلى مقتل أكثر من 100 عنصر من القوات الحليفة للجيش السوري، لكن وزارة الدفاع الروسية قالت في بيان رسمي إن الحادث أسفر عن إصابة 25 عنصرا.

ونوهت وزارة الدفاع الروسية بأن "هذه الحادثة تؤكد مرة أخرى أن الهدف الحقيقي من الوجود العسكري الأمريكي غير الشرعي على أراضي سوريا ليس محاربة تنظيم داعش الإرهابي الدولي، بل الاستيلاء والسيطرة على المواقع الاقتصادية التي تعود ملكيتها للجمهورية العربية السورية".

بدورها، وصفت الخارجية السورية هذه العملية بالجريمة والعدوان من قبل التحالف، متهمة إياه بدعم الإرهابيين.

المصدر: وكالات

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: