وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۴۴  - الأربعاء  ۱۸  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۹۰۹۵
تاریخ النشر:  ۰۹:۴۴  - الأربعاء  ۱۸  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
لدي استقباله وزير خارجية اوزبكستان؛
قال رئيس الجمهورية حجة الاسلام حسن روحاني ان الجمهورية الاسلامية تجمعها علاقات اخوية قائمة علي اسس ثقافية وتاريخية واسعة مع اوزبكستان؛ مضيفا ان طهران ترحب بتفعيل عملية تطوير العلاقات الشاملة مع طشقند والاسراع فيها.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- جاءت تصريحات الرئيس روحاني هذه اليوم السبت خلال استقباله وزير خارجية اوزبكستان 'عبد العزيز كامل اف'؛ مؤكدا ضرورة معالجة النواقص الماضية في مجال تنمية العلاقات بين البلدين.

وقال رئيس الجمهورية ان تفعيل طاقات التعاون بين ايران واوزبكستان في مجالات عديدة بما فيما الاقتصادية والطاقة والترانزيت والاستثمارات المشتركة والسياحة وتعزيز مستوي التعاون المصرفي والمالي، يشكل خطوات مميزة لتحقيق طفرة نوعية في مسار تطوير شامل للعلاقات الثنائية.

وفي معرض التنويه علي اهمية العلاقات الثقافية بين البلدين، قال روحاني ان هذه العلاقات تنبع من جذور واحدة بما يستدعي العمل من جانب البلدين المسلمين للدعوة الي الاسلام القائم علي اسس المحبة والرأفة في مواجهة العنف والتطرف.

ودعا الرئيس الايراني الي تعزيز المحادثات والتشاورات فيما يخص القضايا الاقليمية بين طهران وطشقند؛ مصرحا ان الجمهورية الاسلامية تولي اهمية كبيرة الي ترسيخ الاستقرار والامن لدي الدول الجارة والاقليمية وخاصة في افغانستان؛ ومضيفا ان البلدين قادران في هذا السياق علي ارساء تعاون مشترك بما يخدم مسار الحرب ضد الارهاب والتطرف.

الي ذلك، هنأ وزير خارجية اوزبكستان، خلال اللقاء اليوم مع الرئيس روحاني، بمناسبة حلول الذكري السنوية لانتصار الثورة الاسلامية في ايران؛ منوها الي دور ايران المؤثر علي صعيد المنطقة.

وقال 'كامل اوف' ان ترسيخ الامن المستدام وحل المعضلات الاقليمية المقلقة كالتطرف والمخدرات رهن بتعزيز اواصر التعاون بين الدول الاقليمة؛ 'ونحن في هذا السياق نسعي وراء تعزيز علاقاتنا اكثر من ذي قبل مع طهران'.

وقدم وزير الخارجية الاوزبكي رسالة خطية من رئيس جمهورية بلاده الي الرئيس روحاني؛ موجها فيها الدعوة الي ايران للمشاركة في المؤتمر الذي سيعقد خلال الاشهر القادمة علي مستوي وزراء خارجية 21 دولة الي جانب ممثلين عن الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي لبحث الاستقرار والامن والتنمية في افغانستان؛ حيث لقيت هذه الدعوة ترحيبا من جانب الرئيس روحاني.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: