وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۰۳  - الاثنين  ۱۶  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۹۱۰۸
تاریخ النشر:  ۱۹:۰۳  - الاثنين  ۱۶  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
امام مسيرة انتصار الثورة بشيراز
قال رئيس البرلمان الايراني ( مجلس الشورى الاسلامي) علي لاريجاني ان ترامب هذا الرئيس الاميركي المعتوه وحلفاءه يتصورون ان ايران المتحضرة شأنها شأن بعض بلدان المنطقة يمكن الاطاحة بها بسهوله ولهذا السبب هو يتحدث كلاما فارغا عن صناعتنا الصاروخية .

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- وخلال كلمته امام المشاركين في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الاسلامية في مدينة شيراز اليوم الاحد اشار لاريجاني الى دواعي عداء الاستكبار للشعب الايراني والمتمثلة بالتقدم الكبير الذي حققته الجمهورية الاسلامية بالاعتماد على قدراتها الوطنية وعزيمة شبابها وقال ان التنمية السريعة للبلاد رهن بالوحدة والتلاحم .

و وفقا لما أفادت وكالة فارس للأنباء لفت لاريجاني الى اسباب النواقص التي تعاني منها البلاد وقال ان جزءا من هذه المشاكل تعود للحظر والضغوط التي تمارسها الدول المتغطرسة على الشعب الايراني ولاسيما الضغوط بذريعة مزاعم صنع قنبلة نووية وقال ان الجميع شاهد ان الملف النووي الايراني اعيد من مجلس الامن عقب التوقيع على الاتفاق النووي ولكن لايوجد احد يقول لهذا المتغطرس (ترامب) ان كانت ايران تسعى الى الحصول على قنبلة نووية فلماذا اعيد ملفها من مجلس الامن؟

وعزا لاريجاني النواقص الموجودة في البلاد الى ضعف الادارة وقال ان معضلة البطالة تعود الى الضعف الاداري و عدم تحويل الموارد الى ثروة على وجه السرعة وغياب الحركة اللازمة في عجلة الاقتصاد .

وافاد بان السجل الحضاري لايران وتقدم شعبه دفع الايادي الخبيثة للاستكبار الى ايجاد داعش خارج حدود ايران وخلق الاضطرابات داخل البلاد بهدف خلق تحديات للنظام وتابع ان الاستكبار يحاول باساليبه الشريرة زرع الياس في قلوب المواطنين من الثورة الاسلامية ولكن شعبنا الواعي سيتخطى جميع العقبات من طريقه الواحدة تلو الاخرى.

وقال ان الشعب الايراني شعب صابر ولكن على العدو ان يحترس منه ان غضب واضاف ان اميركا نقلت داعش من العراق الى افغانستان للعمل على زرع الخلافات في ايران ولكن الشعب الايراني بقيادة قائد الثورة الاسلامية الواعي سيحبط كل هذه المؤامرات مؤكدا ان مستقبلا وضاءا ينتظر الشعب الايراني الصابر والثوري .

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: