وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۶:۰۲  - الخميس  ۱۵  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۹۱۱۶
تاریخ النشر:  ۰۶:۰۲  - الخميس  ۱۵  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
أعلن المدير التنفيذي لشركة "توتال" الفرنسية باتريك بوياني بان الشركة ستظل ملتزمة بالاتفاق المبرم مع ايران.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وافادت "فارس" نقلا عن "فايننشال تايمز" ان المدير التنفيذي لشركة "توتال" كان قد طلب من الرئيس الاميركي دونالد ترماب خلال لقائه معه بان يبقي بلاده في اطار الاتفاق النووي، وقال له ايضا "ان الاستثمارات النفطية والغازية يمكنها ان تساعد مسيرة الاصلاحات في ايران" حسب الصحيفة.

وكان المدير التنفيذي لشركة "توتال" قد طرح هذا الامر خلال لقائه الرئيس الاميركي دونالد ترامب في مادبة عشاء على هامش مؤتمر دافوس الاقتصادي.

وكانت شركة "توتال" قد وقعت خلال تموز/ يوليو العام الماضي عقدا نفطيا مع ايران لتطوير حقل "باري الجنوبي" للغاز، والذي يعتبر اهم عقد لايران مع شركة اجنبية بعد توقيع الاتفاق النووي.

واوردت الصحيفة، ان بوياني قال انه ملتزم تماما بمشاريعه ومن ضمنها العقد المبرم مع ايران ولكن لو عادت اجراءات الحظر فان لنا سبلا مختلفة للخروج منه .

واضاف، انه لو تغير اطار وقاعدة اللعبة فاننا سنقوم نحن ايضا بمراجعة ذلك.

واشار تقرير الصحيفة الى انه لو نفذ ترامب تهديده بالخروج من الاتفاق النووي فان العقد المبرم بين ايران وتوتال سيواجه مصاعب لكنها اضافت ان احد الخيارات المطروحة امام توتال في هذه الحالة هو ان تبيع اسهمها في العقد لشركة النفط الوطنية الصينية "CNPC" وهي الطرف الاخر في العقد.

وقال بوياني بهذا الصدد، ان بيع الاسهم لشركة "CNPC" هو احد الخيارات المحتملة والخيار الاخر هو وقف المشروع كله الا اننا نامل بان لا تصل الامور الى مثل هذا المستوى.

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: