وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۴۵  - الجُمُعَة  ۲۷  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۹۱۷۴
تاریخ النشر:  ۰۳:۴۵  - الجُمُعَة  ۲۷  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
حذر المتحدث باسم الحكومة الفرنسية الاثنين من ان "معاقبة" او "اذلال" لندن في اطار بريكست سيكون اسوأ شيء يمكن القيام به وقد يعزز المشاعر المعادية لاوروبا قبل عام من الانتخابات الاوروبية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال بنجامان غريفو امام مراسلي الصحافة الصادرة بالانكليزية في باريس "موقفنا بسيط جدا، من غير الوارد معاقبة اي طرف في اطار بريكست. انه اسوأ شيء يمكن ان يحصل واعتقد ان ذلك سيعزز المشاعر المناهضة للاوروبيين في كثير من الدول التي ستجري فيها انتخابات خلال عام".

وجاء كلامه في وقت لم يهدأ غضب نواب محافظين في بريطانيا حيال مشروع العقوبات الذي لوح به الاتحاد الاوروبي الاربعاء "تفاديا لاي لعبة غير منصفة" من قبل لندن خلال الفترة الانتقالية بعد الخروج من الاتحاد الاوروبي في 29 آذار/مارس 2019.

وقال غريفو الاثنين عندما ينسحب بلد من الاتحاد الاوروبي انه فشل لبريطانيا والاتحاد في وقت واحد، يجب عدم المعاقبة او الاذلال بتاتا. وتدارك لكننا نحتاج الى حزم والقول اننا سنمارس هذه الحرية وليس حرية اخرى غير ممكنة. واضاف "بريكست يعني بريكست" مستخدما العبارة التي تستخدمها دائما رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي.

وعلى هامش زيارة لبريطانيا في كانون الثاني/يناير، اعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ان اتفاقا خاصا بين بريطانيا والاتحاد الاوروبي "ممكن" بعد بريكست، وقال "لكن هذا النهج الخاص يجب ان يتماشى مع الحفاظ على السوق الواحدة ومصالحنا المشتركة".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: