وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۱۹۲۲۹
تاریخ النشر:  ۰۸:۱۷  - الأربعاء  ۱۴  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۸ 
اعلم مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم في منظمة الامم المتحدة غلام علي خوشرو، استعداد ايران لدعم عمليات حفظ السلام عبر تقديم الخدمات اللوجيستية وارسال القوات العسكرية وقوات الشرطة والمراقبين العسكريين الي هذه المهمات.

ايران تعلن استعدادها لدعم عمليات حفظ السلام الامميةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وفي كلمته التي القاها الثلاثاء خلال اجتماع اللجنة الخاصة لحفظ السلام التابعة لمنظمة الامم المتحدة في نيويورك قال خوشرو، ان مهمات حفظ السلام يجب ان تتم في ظل التزام اهداف ومبادئ ميثاق منظمة الامم المتحدة ومبدأ عدم استخدام القوة سوي في حالة الدفاع عن النفس وبصورة حيادية.

واضاف، انه يجب (في هذه العمليات) احترام السيادة والاستقلال السياسي ووحدة اراضي جميع الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

وصرح مندوب الجمهورية الاسلامية الدائم في الامم المتحدة، ان حماية المدنيين هي مسؤولية اساسية للدول المضيفة ويجب ان تتم بهدف دعم الجهود الوطنية للارتقاء بدذلك، وفي هذا السياق ينبغي الامتناع عن اي تدخل عسكري بواسطة الامم المتحدة او اي قوة خارجية اخري بذريعة حماية المدنيين.

وحول استخدام التكنولوجيا الحديثة لجمع المعلومات في مهمات حفظ السلام قال خوشرو، ان استخدام التكنولوجيا الحديثة يجب ان يتم بهدف تعزيز سلامة وامن قوات حفظ السلام وفي الوقت ذاته يتوجب دراسة الجوانب القانونية لاستخدام هذه التكنولوجيا خلال مسارات مناسبة بين الحكومات.

واشار مندوب ايران الي ازدياد حالة الاعتداءات الجنسية من قبل قوات حفظ السلام في بعض الدول واضاف، ان هذا الامر يمس مصادقية منظمة الامم المتحدة بشدة ولهذا السبب يجب الاهتمام بمسالة التصدي لسوء السلوك ومن ضمنه الاستغلال الجنسي من قبل قوات حفظ السلام كواحدة من اولويات الامم المتحدة في تنفيذ عمليات حفظ السلام.

واكد خوشرو اهمية اجراءات منظمة الامم المتحدة في الرقي بسيادة القانون في الدول التي تعاني من نزاعات وقال، ان اجراءات الامم المتحدة بهذا الصدد يجب ان تتم اخذا بالاعتبار السيادة الوطنية وكذلك التعددية الثقافية وخصائص كل من هذه الدول.

 

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :