وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۱۹۳۰۴
تاریخ النشر:  ۲۳:۱۹  - الخميس  ۱۵  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۸ 
أكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي بان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستظل ملتزمة بتعهداتها تجاه الاتفاق النووي مادامت الاطراف الاخرى كلها ملتزمة بتعهداتها في هذا الاطار.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- جاء ذلك في تصريح ادلى به كمالوندي اليوم الخميس على هامش انعقاد اول دورة علمية لـ "اظهار الذرات وقياس الجرعة والوقاية من الاشعة"، والذي جرى بحضور خبراء وعلماء نوويين ومسؤولي منظمة الطاقة الذرية الايرانية بمعية علماء من مراكز الابحاث النووية في الاتحاد الاوروبي.

وقام اثنان من مركز الابحاث الاوروبية المشتركة JRC خلال ورشات اقيمت يومي الثلاثاء والاربعاء من الاسبوع الجاري بشرح احدث المعلومات والخبرات العالمية في مجال اظهار الذرات وقياس الجرعة والوقاية النووية.

وعقدت هذه الدورة في اطار التعاون البحثي والتنموي بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والاتحاد الاوروبي وفي سياق تنفيذ الملحق 3 للاتفاق النووي والبيان المشترك الصادر عن ايران والاتحاد الاوروبي في الندوة الاخيرة التي عقدت في مدينة اصفهان وسط ايران.

واعرب كمالوندي المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية ومساعد رئيسها للشؤون الدولية والقانونية والبرلمانية، في هذه المراسم عن امله باستمرار مسيرة التفاهم المدرج في الاتفاق النووي والتنفيذ الكامل لتعهدات الاتحاد الاوروبي واللجنة الاوروبية، وفقا لما ورد في الملحق المتعلق بالاتفاق.

وصرح بان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستظل ملتزمة بتعهداتها في اطار الاتفاق النووي مادامت الاطراف الاخرى كلها ملتزمة بتعهداتها.

من جانبه اعلن مايكل هالت احد العلماء الاوروبيين الحاضرين في هذه المراسم بالنيابة عن مراكز الابحاث الاوروبية المشتركة، في جانب من حديثه، عن دعمه لتنفيذ تعهدات الاتفاق النووي، مؤكدا على مواصلة التعاون في مجالات التكنولوجيا النووية.

واعتبر هالت الابحاث والتنمية وتبادل الخبرات في مختلف مجالات التكنولوجيا النووية، من ضمن القضايا المهمة في التعاون الدولي لهذه المراكز.

يذكر ان هذه الدورة المقامة التي انطلقت اول امس الثلاثاء ستستمر لغاية يوم الاثنين من الاسبوع القادم.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :