وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۱۹۳۴۷
تاریخ النشر:  ۲۳:۵۵  - الجُمُعَة  ۱۶  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۸ 
لدى لقائه وزير الخارجية العراقي
اعلن مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي زيارة وزير الخارجية الاميريكي للمنطقة تاتي على خلفية الهزائم الميدانية والعسكرية الاميركية في الدول الاسلامية وقال ان اميركا هي اكبر معضلة في منطقة الشرق الاوسط.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- جاء ذلك لدى لقائه وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري اليوم الجمعة في بغداد حيث اكد الجانبان على القواسم الثقافية والدينية والسياسية للبلدين فيما يتعلق بتطوير العلاقات الثنائية كما بحثا اخر التطورات الاقليمية.

واشار ولايتي خلال اللقاء الى ان اميركا تشكل اكبر معضلة لمنطقة الشرق الاسط وقال ان الزيارة الاخيرة لوزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون تاتي على خلفية الهزائم الميدانية والعسكرية الاميركية وفشل مخططاتها للدول الاسلامية .

وافاد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترصد بدقة التحركات السياسية العسكرية والامنية الاميركية في المنطقة وقال ان التعاطي المستمر بين ايران والعراق وسوريا لن يسمح للاميركيين بالتغلغل في المناطق التي يقطنها الاكراد .

واعرب ولايتي عن امله في ان يتمكن اشقائنا في العراق من صيانة تراث شهداء الحرب على داعش وان يدعموا الانبعاث الجديد في هذا البلد .

وخاطب الجعفري بالقول : انا امل في ان تتمكن ومن خلال سجلك اللامع ومواقفك وايمانك ان تمارس دورا ايجابيا في ادارة التطورات السياسية بالعراق .

بدوره اكد الجعفري خلال اللقاء على الامكانيات والطاقات الذاتية للعراق وقال ان الشعوب عندما تعتمد على قدراتها الداخلية فليس بامكان اي عدو الوقوف بوجهها .

واشار الى ان عملية مكافحة جماعة داعش كشفت للجميع ان ايران حكومة وشعبا هم اشقائنا الحقيقيين وقال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها دور مهم في دعم استراتيجية المقاومة في المنطقة .

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :