وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۱۹۴۹۲
تاریخ النشر:  ۱۲:۰۸  - الثلاثاء  ۲۰  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۸ 
فیما تم اعتقال 300 من الدراویش المخلین بالامن والنظام
أعلن المتحدث باسم قوات الشرطة الايرانية عن استشهاد عنصرين من قوات التعبئة ( الباسيج) في احداث الشغب في الليلة الماضية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وكتب العمید منتظر المهدی فی صفحته علي التلغرام، انه خلال احداث الشغب التی وقعت مساء الاثنین فی شارع باسداران (شمال شرق طهران)، وتجمع مجموعة من فرقة دراویش كناباد ، استشهد اثنان من التعبویین الاعزاء علي ید هذه الفرقة الخرافیة المنحرفة.

و وفقا لما أفادت وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء اضاف، ان احد التعبویین استشهد عندما دهسته سیارة 'سمند' للدراویش فیما استشهد الاخر بضربات سكین، وقبل ذلك استشهد ثلاثة من قوي الامن الداخلی وجرح اخرین عندما دهستهم حافلة للدراویش.

وافاد العمید منتظر المهدی انه جري اعتقال اكثر من 300 شخص بینهم سائقی الحافلة والسیارة التی دهست الشهداء وقتلة التعبوی والعناصر الرئیسیة التی تقف وراء اعمال الشغب، مشیرا الي ان اعمال الشغب ادت الي جرح 30 من قوي الامن الداخلی .

وقال المتحدث باسم الامن الداخلی، ان المهلة التی تم تحدیدها للمخلین بالامن والنظام انتهت عند الساعة الرابعة فجرا (الثانیة عشرة والنصف بعد منتصف لیلة الاثنین – الثلاثاء بتوقیت غرینتش)، ومن ثم جرت عملیة تطهیر المكان والشوارع المحیطة وانهاء اعمال الشغب عند الساعة الرابعة والنصف فجرا.

واوضح العمید منتظر المهدی ان المفاوضات التی جرت مع قادة مثیری الشغب والتی جرت حتي ساعة متاخرة من مساء الاثنین لم تفلح فی اقناعهم بجمع افرادهم من اسطح المنازل والشوارع المحیطة.

وقد اقدم المخلون بالامن والنظام هؤلاء ایضا علي تدمیر العدید من السیارات وزجاج المنازل.

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: