وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۱۹۷۰۹
تاریخ النشر:  ۲۰:۳۹  - الأَحَد  ۲۵  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۸ 
أكد نائب رئيس مجلس الشوري الإسلامي علي مطهري: إن قوات الأمن الداخلي تعاملت مع مثيري الشغب في شارع باسداران بليونة أكثر من اللازم.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- وفي تصريح له علي هامش مجلس العزاء الذي أقيم علي أرواح شهداء شارع باسداران في طهران اليوم الأحد قال مطهري ينبغي عدم السماح لمجموعات معينة بالتجمع في الشوارع وإثارة الشغب مشيراً إلي انه كان من الضروري أن تتعامل قوات الأمن الداخلي مع مثل هؤلاء الأشخاص.

و وفقا لما أفادت وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء قال مطهري: أنا علي اعتقاد بأن مجلس الأمن الداخلي ووزارة الداخلية لم يقدما أداء جيداً بهذا الخصوص وكان يجب أن يسمح لقوات الأمن الداخلي أن تتصرف بسرعة مع مثيري الشغب.

وشدد علي أن النظام الإسلامي لا يعارض النشاطات المذهبية شريطة أن لاتسعي إلي نشر الخرافات في المجتمع.
واشار إلي قضية الحجاب الخاص بالمرأة وقال: نحن ليس لدينا أي مشاكل بهذا الخصوص وهذه من الأمور التي يثيرها الأعداء لإثارة المشاكل في المجتمع.

وشدد علي إن المرأة الإيرانية ترتدي الحجاب رغبة منها وليس هناك إجبار بهذا الخصوص.

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :