وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۱۹۷۳۹
تاریخ النشر:  ۱۳:۱۷  - الاثنين  ۲۶  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۸ 
أشار المتحدث باسم الخارجیة بهرام قاسمي إلی قرار مجلس الأمن الأخير ینص علی وقف إطلاق النار لمدة 30 یوما في سوریا مبدیا أمله بأن یتم تنفیذ الهدنة حتی نشهد تخفیف أعمال العنف وبدء إرسال المساعدات الإنسانیة إلی الشعب السوري.

قاسمي:نأمل أن نشهد انخفاض أعمال العنف بتنفیذ الهدنة في سوریاطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباءوأشار قاسمي في مؤتمره الصحفي الذي عقد صباح الیوم الاثنین إلی أن الملف السوري یکون معقدا وقدیما وهناك العدید من اللاعبین فیها ولا یوجد بها الأمن والإستقرار والهدوء منذ فترة طویلة وتستمر الصراعات هناك متمنیا أن یساهم القرار الجدید لمجلس الأمن في إقرار الهدنة بجمیع المناطق السوریة وتخفیف أعمال العنف فیها وتوفیر الأرضیة لنقل المساعدات الإنسانیة إلی الشعب السوري.

وتابع المتحدث باسم الخارجية الايرانية، من المؤكد ان استمرار الاشتباكات لا يسر اي انسان ونامل بان يؤدي القرار الجديد الى اقرار وقف اطلاق النار في جميع مناطق سوريا وان يسمح بتقديم المساعدات الانسانية لجميع انحائها.

کما لفت المتحدث باسم الخارجیة إلی أن الإتفاق النووي حقق انجازات ومصالح عدیدة لإيران في مختلف المجالات رغم أن الأمریکان یحاولون وضع عراقیل حتی یمنعوا إيران من الإنتفاع بمصالح الاتفاق النووي بشکل تام.

وقال قاسمي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي حول مشروع القرار البريطاني المقترح حول اليمن والذي من المقرر التصويت عليه اليوم الاثنين، لقد توفرت خلال زيارة عراقجي (مساعد الخارجية) الى لندن الفرصة لنتباحث حول مختلف القضايا الثنائية والاقليمية والدولية ومن ضمنها ازمة اليمن.

واضاف، اننا نستفيد من اي فرصة كانت حول اوضاع اليمن للمساعدة بالخروج من الازمة من خلال اجراء محادثات بهذا الصدد.

وقال قاسمي، اننا نرى سلوكا غير صادق من جانب الحكومة البريطانية اذ انها وعلى الرغم من شعاراتها لحل وتسوية ازمة الامن سلميا، تستخدم آليات دولية للدفاع عن المعتدي، وعلينا الانتظار لغاية ما بعد الظهر لنلعن عن موقفنا فيما يتعلق بمشروع القرار.

 

انتهی/

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :