وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۱۹۷۹۹
تاریخ النشر:  ۱۹:۱۰  - الثلاثاء  ۲۷  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۸ 
أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا، اليوم الثلاثاء، أن المسلحين أفشلوا الهدنة الإنسانية الأولى بغوطة دمشق الشرقية، حيث لم يتمكن أحد من الأهالي من مغادرتها بالممر الإنساني .

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وفي تصريح صحفي أشار المتحدث باسم المركز، اللواء فلاديمير زولوتوخين، إلى أنه لم يسجل أي خروج بحلول الساعة 14:30 اليوم الثلاثاء. وأوضح أن الوضع في المنطقة شديد التعقيد وأن الحافلات وسيارات الإسعاف المخصصة لخروج المدنيين لا تزال واقفة في مكانها، لكن المسلحين لم يسمحوا لأحد بالخروج.

وكان مجلس الأمن الدولي أصدر، السبت الماضي، القرار 2401 الذي طالب "جميع الأطراف بوقف الأعمال العدائية دون إبطاء، وأن تشترك جميع الأطراف فورا في ضمان التنفيذ الكامل والشامل لهذا الطلب ، من أجل هدنة إنسانية دائمة لمدة لا تقل عن 30 يوما متتاليا في جميع أنحاء سوريا، من أجل تقديم المساعدة الإنسانية والخدمات والإجلاءات الطبية للمرضى والمصابين بإصابات خطيرة، وفقا للقانون الدولي الساري".

وكان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أعلن، يوم الاثنين، فرض هدنة إنسانية يومية في منطقة الغوطة الشرقية، بتوجيه من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على أن تكون سارية اعتبارا من يوم الثلاثاء 27 فبراير، في الفترة ما بين الساعتين التاسعة صباحا والثانية ظهرا.

وفي اليوم ذاته، أبلغ المركز الروسي للمصالحة الوطنية في سوريا (الذي مقره قاعدة حميميم بريف اللاذقية)، بأن ممرا إنسانيا ذا مخرج في مخيم الوافدين بدمشق سيتم فتحه لضمان سريان الهدنة الإنسانية.

المصدر: إنترفاكس + وكالات

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: