وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۱۹۸۲۹
تاریخ النشر:  ۲۰:۰۵  - الأربعاء  ۲۸  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۸ 
في الملتقى التجاري المشترك بين ايران و بلغاريا
أكد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الإيرانية، اليوم الأربعاء، أن ايران شريك تقليدي وموثوق بالنسبة للناشطين الاقتصاديين البلغار، مضيفا ان ايران تتمتع بأجواء آمنة ومناسبة للنشاطات الاقتصادية والاستثمارات.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- وفي كلمته خلال الملتقى التجاري المشترك بين ايران وبلغاريا، قال محمد جواد ظريف: ان زيارة وفد اقتصادي برفقتي تهدف لمزيد من التعرف على الفرص الاقتصادية والبحث عن شركاء بلغاريين جدد، بغية زيادة نشاط علاقات التعاون الثنائي.

و وفقا لما أفادت وكالة فارس للأنباء لفت ظريف الى ان البلدين ايران وبلغاريا تجمعهما علاقات عريقة تمتد الى اكثر من 120 سنة، وفي بعض الفترات بلغ حجم التبادل التجاري بينهما مليار دولار، الا ان حجم التبادل في الوقت الراهن ضئيل مقارنة للفرص والطاقات المتاحة.
وتابع: ان نمو التبادل التجاري بين الجانبين في عام 2017 يبعث على الأمل، معربا عن ثقته بأن هذا الاجتماع الاقتصادي المشترك سيكون مؤثرا في استمرار الوتيرة المتنامية للتبادل الاقتصادي، ومضيفا انه يمكن التوصل الى حجم مليار دولار للتبادل التجاري في المستقبل القريب.

ودعا الناشطين الاقتصاديين في كلا البلدين لتقديم المقترحات والأفكار الجديدة بشأن السبل الكفيلة بمنح النشاط للتعاون الاقتصادي وزيادة حجم التبادل التجاري الثنائي، واتخاذ الخطوات العملية في هذا المجال.

وفي جانب آخر من كلمته، بيّن ظريف ان بلغاريا تقع على مسار الترانزيت، وتعتبر بوابة دخول ايران الى قارة اوروبا، ومن دواعي السرور ان تقدما جيدا تم تحقيقه في مشروع ممر الخليج الفارسي - البحر الأسود، وخاصة بمشاركة فاعلة ومؤثرة من بلغاريا، وفي حال إنجازه، سيسهل عملية ترانزيت السلع في هذا المسار.

ودعا وزير الخارجية الايراني الناشطين الاقتصاديين البلغار الى زيارة ايران، وقال مخاطبا إياهم: نحن ننتظر حضوركم في بلد سيكون شريكا تقليديا وموثوقا لكم.. اطمئنكم انكم بزيارتكم الى ايران ستجدون أجواء آمنة ومناسبة للنشاطات الاقتصادية والاستثمارات.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :