وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۱۹۸۸۵
تاریخ النشر:  ۲۱:۳۸  - الخميس  ۰۱  ‫مارس‬  ۲۰۱۸ 
أكد رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي علاء الدين بروجردي بان قدرات الجمهورية الاسلامية الايرانية وسياساتها حول هذا الموضوع غير قابلة للتفاوض.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وفي تصريح ادلى به لوكالة انباء "فارس" حول رد الجمهورية الاسلامية على محاولات اميركا الرامية الى فرض قيود على قدرات ايران الصاروخية، عبر التهديد بالخروج من الاتفاق النووي، قال بروجردي: ان ردنا رد عملي.

واضاف، ان سياستنا في المجال الصاروخي ستستمر كوسيلة ردع وحيدة في الدفاع عن الوطن الاسلامي ومواجهة اعداء الثورة.

واكد رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية البرلمانية، ان كبار مسؤولي الدولة على مختلف المستويات اعلنوا مرارا بان هذه السياسة لا علاقة لها بالاتفاق النووي وليست قابلة للتفاوض اطلاقا.

واكد بروجردي قائلا، ان السياسات في مجال القدرات الصاروخية الايرانية كسياسات استراتيجية ستستمر مستقبلا ايضا.

واضاف، انه حتى الافراد العاديين قد ادركوا هذه السياسة الشفافة للجمهورية الاسلامية الايرانية في المجال الصاروخي، لذا فانه على الرئيس الاميركي ان يزيد من ادراكه حول هذا الموضوع.

وفي جانب اخر من حديثه قال بروجردي حول احداث الشغب في شارع باسداران بطهران قبل فترة، ان الامن محور اساس في مسار خدمة الشعب لذا فانه سوف لن تكون هنالك اي محاباة تجاه التحديات الامنية من قبل اي مجموعة وحتى اي دولة.

وقال بروجردي، انه بناء على ذلك ستتخذ السلطة القضائية القرارات اللازمة بحزم تجاه قضية شارع باسداران على اساس المعايير القانونية وسيشهد الشعب هذا الحزم قريبا.

واعتبر قضية شارع باسداران بانها متعلقة بافراد اكثر مما هي متعلقة باقلية ما لذا فانه سيتم التصدي وفقا للقانون للافراد الذين ارتكبوا هذه الجريمة، الى اي مجموعة او فكر انتموا.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: