وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۱۹۸۹۴
تاریخ النشر:  ۲۲:۳۳  - الخميس  ۰۱  ‫مارس‬  ۲۰۱۸ 
أكد المستشار الأعلى للقائد العام لحرس الثورة الاسلامية، اليوم الخميس، أن محور المقاومة المتمثل في ايران وسوريا العراق وفلسطين ولبنان لن يسمح لأميركا وحلفائها كالسعودية باستعراض العضلات في المنطقة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وفي مراسم احتفاء بذكرى الشهداء في محافظة همدان (غرب)، قال العميد حسين دقيقي: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تجابه جبهة الكفر بشدة، وهي تقاوم الأعداء بقوة.

وأضاف أنه منذ 3 سنوات تواصل الطائرات الاميركية (التابعة لقوات تحالف العدوان السعودي) قصف الشعب اليمني، في حين ان الامبراطورية الإعلامية التي تسيطر عليها القوى الاستكبارية، تريد ان تبرئ ساحة الاميركان.

وشدد على أن الشعب اليمني قام بالثورة ورفض الظلم.. فلم يعد هذا الشعب يتقبل القيمومة الاميركية.

وأشار الى مزاعم الاميركان بأن ايران تشكل عاملا لزعزعة الاستقرار.. وقال: هذا في حين انهم كانوا يقولون سابقا ان ايران مرساة الاستقرار بالمنطقة (في عهد الشاه).. لأن الاستقرار حسب رأيهم هو ان يحصلوا على النفط بسعر زهيد.

وأكد ان الخيار العسكري ليس مطروحا على جدول أعمال اميركا مطلقا، وذلك بفضل تمسك الشعب الايراني بمبادئ الثورة الاسلامية والنظام الاسلامي.

ورأى العميد دقيقي ان محور المقاومة يتمثل في ايران وسوريا والعراق وفلسطين ولبنان، مؤكدا ان هذا المحور لن يسمح مطلقا لسائر أضلاع أميركا باستعراض العضلات، إذ يضعون السعودية في المقدمة بناء على ذلك.

وأوضح أنه لم يعد بإمكان السعودية ان تستخدم البترودولار للتأثير على الساحة الاقليمية، فهي لم تعد زعيمة العالم العربي ولا العالم الاسلامي، بل تعتبر عميلة في المنطقة.

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: