وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۱۹۹۲۰
تاریخ النشر:  ۲۱:۲۱  - الجُمُعَة  ۰۲  ‫مارس‬  ۲۰۱۸ 
اعتبر وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف خلال لقائه اعضاء المجلس الرئاسی فی البوسنة والهرسك ان التطرف لا علاقة له اطلاقا لا بالاسلام ولا بالدیانات الاخري موضحا ان المكافحة الایدیولوجیة والثقافیة للفكر المتطرف یجب ان تحظي بالاولویة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقد التقي ظریف خلال زیارته للبوسنة والهرسك عضو المجلس الرئاسی باقر عزت بغوفیتش الذی اشار الي الدعم الایرانی للشعب البوسنی خلال الفترة العصیبة التی مر بها وقال ان الشعب البوسنی وبكل مكوناته لا ینسي هذا الدعم.
وقال بغوفیتش ان العلاقات السیاسیة والثقافیة بین البلدین جیدة لكن العلاقات الاقتصادیة لا ترقي الیهما، والان حیث رفعت العقوبات، توفرت فرصة للنهوض بالعلاقات التجاریة.
ومن جانبه اكد ظریف خلال اللقاء: انكم ستجدون الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الي جانبكم دائما.
واعرب عن امله فی ان تشكل هذه الزیارة والوفد التجاری المرافق له بدایة جیدة لتحفیز العلاقات الاقتصادیة بین ایران والبوسنة والهرسك.
واكد ان ایران قادرة علي توفیر الطاقة للبوسنة والهرسك.
واضاف ظریف ان مكافحة الارهاب والتطرف تعد واحدة من قضایانا المشتركة مع الاتحاد الاوروبی، وبوسعنا التعاون فی هذا المجال ونعتبره یخدم مصلحة السلام والامن الدولی والاقلیمی.
وقد اكد اعضاء المجلس الرئاسی البوسنی من الصرب والكروات فی احادیث منفصلة علي ارادة حكومة البوسنة والهرسك لتوسیع العلاقات مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة علي كافة المستویات.
وكان وزیر الخارجیة قد بدا جولة یوم الاثنین الماضی علي راس وفد سیاسی واقتصادی رفیع شملت صربیا وبلغاریا وكرواتیا والبوسنة والهرسك استهلها ببلغراد عاصمة بلغاریا.

المصدر: ارنا

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: