وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۱۹۹۲۵
تاریخ النشر:  ۲۱:۵۴  - الجُمُعَة  ۰۲  ‫مارس‬  ۲۰۱۸ 
أعلن رئيس المركز الروسي للمصالحة في دمشق، اللواء يوري يفتوشينكو، تعرض المركز لقصف من قبل المسلحين.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال يفتوشينكو إنه خلال الـ24 ساعة الماضية شن المسلحون في الغوطة الشرقية 11 هجوما بالقذائف، سقطت 28 منها على أحياء دمشق بما في ذلك على مركز المصالحة، مؤكدا سقوط ضحايا في صفوف المدنيين إلى جانب وقوع أضرار مادية.

وأضاف رئيس المركز الروسي للمصالحة أن الطرق المؤدية للممر الإنساني في الغوطة الشرقية، الذي خصص لخروج المدنيين من الغوطة، تتعرض بشكل دوري لإطلاق نار من قبل القناصين منذ أمس، كما قصف مسلحو "جيش الإسلام" مرتين بمدافع الهاون الممر الإنساني من الطرف الشرقي لبلدة دوما في ريف دمشق.

من جهة أخرى أكد يفتوشينكو أن الجيش السوري أعلن أنه لا ينوي استخدام السلاح الكيميائي ضد شعبه في الغوطة وهو أساسا لا يملك مثل هذه الأسلحة.

المصدر: نوفوستي

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: