وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۱۹۹۷۵
تاریخ النشر:  ۲۱:۵۸  - السَّبْت  ۰۳  ‫مارس‬  ۲۰۱۸ 
اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية 'بهرام قاسمي' صحة نبأ اللقاء بين وزير الخارجية الايراني 'محمد جواد ظريف' مع وزير الخارجية الامريكي السابق 'جان كري' علي هامش مؤتمر ميونيخ الامني في المانيا، قائلا ان 'هكذا لقاءات تتم في اطار الدبلوماسية الفاعلة والشاملة وتشكل جانبا من السياسات والتشاورات الهادفة الي توفير اقصي حدّ من المصالح القومية'.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وفي تصريح لمراسل 'ارنا' اليوم السبت، لفت قاسمي الي انه في ضوء الانباء حول لقاء ظريف مع كري، فإن وزير الخارجية الايراني يجري دوما علي هامش هكذا اجتماعات دولية وفي اطار الدبلوماسية الفاعلة والشاملة وفي سياق مصالح الجمهورية الاسلامية لقاءات مع الشخصيات والنخب المشاركة في هذه الاجتماعات من مختلف انحاء العالم بمن فيهم النخب الامريكية غير الحكومية.

واردف المتحدث باسم الوزارة الخارجية، قائلا ان هذه اللقاءات تشكل جانبا من السياسات والتشاورات من اجل الاستفادة المثلي من الفرص وبهدف تحديد سياسات الجمهورية الاسلامية وتوفير اقصي حد للمصالح القومية.

وتابع : ان ظريف فضلا عن لقاءاته العديدة علي هامش مؤتمر ميونيخ مع المسؤولين الحكوميين وغير الحكوميين للدول الاخري، فقد التقي ايضا مع جان كري و'ارنست مونيز'، وزير الخارجية والطاقة في الادارة الامريكية السابقة، وذلك في ضوء مواقفهما المنتقدة لسياسات حكومة ترامب.

ولفت الي ان الجانب الايراني علي هامش مؤتمر ميونيخ وفضلا عن محادثاته الرسمية مع المسؤولين الحكوميين، استعرض في هذه اللقاءات وجهات نظر جديرة بالاهتمام مع النخب والشخصيات السياسية السابقة.

واكد قاسمي : في الواقع إن توظيف كافة الامكانات والفرص المتوفرة في العالم، فضلا عن الاستفادة من فن الدبلوماسية العامة لبلورة مواقف ايران المنطقية والحكيمة، تشكل اليوم خطوة جبارة وملحوظة وفاعلة؛ مضيفا 'وبطبيعة الحال فإن هذه الشخصيات الامريكية اليوم هم اشخاص غير حكوميين ويحظون بنفوذ وتاثير لدي الرأي العام الامريكي وايضا من المنتقدين بجدية لسياسات ترامب'.

المصدر: ارنا

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: