وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۰۰۵۳
تاریخ النشر:  ۱۷:۵۴  - الاثنين  ۰۵  ‫مارس‬  ۲۰۱۸ 
حذر المدير العام لـ «الوكالة الدولية للطاقة الذرية» يوكيا أمانو اليوم (الإثنين)، من أن سقوط الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه في 2015 بين إيران والقوى العظمى سيشكل «خسارة كبيرة».

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال المدير العام للوكالة إن إيران «تنفذ التزاماتها المتعلقة بالملف النووي» بموجب الاتفاق.

ووجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب انتقادات حادة للاتفاق الموقع في 2015، معتبراً أنه يعاني من «ثغرات كارثية».

وهو حدد في كانون الثاني (يناير) الماضي مهلة 120 يوماً للكونغرس الأميركي والشركاء الأوروبيين للولايات المتحدة من أجل «تصحيح» الاتفاق وإلا فأن الولايات المتحدة ستتخلى عنه.

وقال أمانو في افتتاح اجتماع لمجلس حكام الوكالة في فيينا، إن الاتفاق «يشكل مكسباً كبيراً للتحقق (من الأنشطة النووية)»، وأن «سقوطه سيشكل خسارة كبيرة لنظام التحقق وللنهج التعددي».

والشهر الماضي أظهر تقرير للوكالة أن إيران تحترم بالفعل التزاماتها الواردة في الاتفاق النووي.

وقال أمانو إن المحققين «تمكنوا من دخول جميع المواقع التي كنا بحاجة لزيارتها»، مضيفاً أن الوكالة كانت طلبت «المزيد من الايضاحات» حول إبلاغ إيران الوكالة في كانون الثاني (يناير) الماضي بأنها تعتزم تطوير «وسائل دفع نووي بحرية» في المستقبل.

وتثير أجزاء من الإتفاق ينتهي مفعولها اعتباراً من 2026 قلق الرئيس الأميركي، الذي يعتبر كذلك أن النص يخفق في التصدي للبرنامج الصاروخي الإيراني، وأنشطتها الإقليمية وانتهاكاتها لحقوق الانسان.

ومن شأن تخلي الولايات المتحدة عن الإتفاق أن ينهيه، في المقابل ترفض إيران إعادة التفاوض حوله.

وعلى رغم من أن إيران حققت مكاسب اقتصادية كبيرة نتيجة الإتفاق لا سيما بتمكنها من إعادة تصدير النفط، إلا أنها لا تزال تخضع لعقوبات أميركية تطاول قطاعات أخرى.

المصدر: أ ف ب

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :