وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۰۰۷۰
تاریخ النشر:  ۱۱:۰۳  - الثلاثاء  ۰۶  ‫مارس‬  ۲۰۱۸ 
أكدت وزارة التعليم المصرية أنه تم إرسال لجنة للوقوف على نشاط مدرسة "sis" التركية في القاهرة، وتبيّن أنها لم تستضف وفد السفارة القطرية في مصر منذ 2014.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وذكر أحمد خيري المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في مصر، "أن الوزارة تابعت باهتمام ما أثير مؤخرا على بعض المواقع، بشأن اتهام المدرسة التركية الدولية في التجمع الخامس بالخروج عن السياق التعليمي والتربوي، وتحولها إلى مركز للعمليات القطرية في مصر، وإثارة الفتنة والقلق والتخطيط وحياكة المؤامرات ضد مصر عن طريق استضافة أعضاء من السفارة القطرية".

وأشار إلى أن لجنة من الإدارة العامة للتعليم الخاص والدولي توجهت إلى إحدى المدارس الدولية التركية تحت مسمى "sis"، للتحقيق في الأخبار المتداولة عن استضافة المدرسة وفدا من السفارة القطرية في مقرها في التجمع الخامس في القاهرة.

وأوضح المصدر أن اللجنة توصلت إلى أن الواقعة تعود لعام 2014، ولا أساس من الصحة لتكرار هذا الفعل مؤخرا.

جاء ذلك بعد أن تداول عدد من رواد فيسبوك أنباء تفيد بتحول المدرسة التركية في التجمع الخامس إلى مركز للعمليات القطرية داخل مصر وأنها صارت تمثل خطرا على الأمن القومي.

المصدر: المصری الیوم

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :