وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۰۱۸۸
تاریخ النشر:  ۱۷:۰۴  - الجُمُعَة  ۰۹  ‫مارس‬  ۲۰۱۸ 
اقترحت السفارة الروسية لدى الولايات المتحدة على واشنطن تنفيذ القرارات الدولية حول سوريا بشكل مشترك، داعية إياها إلى وقف تحريض المسلحين من جبهة النصرة الذين يستخدمون المدنيين كدروع.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقالت السفارة الروسية، اليوم الجمعة: "لنعمل ما لم تنجح الولايات المتحدة في تحقيقه في الرقة والموصل وخاصة ضمان الممرات الإنسانية ودعم القافلات الأممية وإجلاء المدنيين".

ويأتي هذا التصريح ردا على تعليق المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر ناورت على التهاني الموجهة إليها من قبل الدبلوماسيين الروس بمناسبة عيد المرأة العالمي والذي دعت فيه موسكو لـ"مراعاة التزاماتها الدولية" و"وقف قصف المدنيين في سوريا".

يذكر أن الأوضاع في الغوطة الشرقية بريف دمشق ازدادت توترا في الأسابيع الأخيرة. واتخذ مجلس الأمن الدولي القرار رقم 2401 الذي يطالب جميع أطراف النزاع بوقف إطلاق النار وضمان الهدنة الإنسانية لمدة 30 يوما على الأقل في الأراضي السورية كلها. ويؤكد مركز المصالحة الروسي في سوريا أن المسلحين لا يزالون يقصفون المنطقة، فيما فشلت كل المحاولات لإجلاء المدنيين عبر الممرات الإنسانية، إذ لم يسمح المقاتلون لأحد من المدنيين خلال الأيام الـ10 الماضية بمغادرة المنطقة.

المصدر: نوفوستي

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :