وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۰۲۳۵
تاریخ النشر:  ۱۷:۲۹  - السَّبْت  ۱۰  ‫مارس‬  ۲۰۱۸ 
فی مؤتمر صحفی؛
اعتبر مستشار قائد الثورة الإسلامیة علی أكبر ولایتی بأن الحكومة البریطانیة مقصرة فی الاعتداء علي سفارة ایران فی لندن، مؤكدا أن الحكومة البریطانیة كان بإمكانها منع المعتدین من الهجوم علي السفارة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وفی مؤتمر صحفی علي هامش لقائه برئیس اللجنة الدولیة للصلیب الأحمر اكد علي أكبر ولایتی إن الحكومة البریطانیة تهاونت فی التصدی لعدد من المشاغبین المدعومین من الأجانب، ولیس مستبعدا أن یكون هؤلاء المشاغبون لدیهم اتصالات مع مخابرات بریطانیا.

ولم یستبعد أن یكون المهاجمون علي ارتباط ببعض التیارات فی بریطانیا وقال: كان بإمكان الحكومة البریطانیة منع الهجوم علي السفارة ومن هنا فإنها مسؤولة فی هذا المجال.

واشار إلي لقائه برئیس اللجنة الدولیة للصلیب الأحمر قائلاً: لقد بحثنا خلال اللقاء قضایا المنطقة والمساعدات الإنسانیة الضروریة لافتاً إلي أن رئیس اللجنة الدولیة للصلیب الأحمر أعلن استعداده لإعادة الإعمار وتقدیم المساعدات الإنسانیة فی سوریا والعراق والیمن.

وقال: لقد إتفقنا خلال اللقاء علي إن المشاكل التی تعانی منها منطقتا غرب آسیا وشمال أفریقا لا تحل من خلال الوسائل العسكریة بل من خلال الطرق السیاسیة.

واشار إلي ضرورة أن تقدم اللجنة الدولیة للصلیب الأحمر المساعدة فی إعادة إعمار الدول التی تم تدمیرها من قبل الأعداء معلناً إستعداد إیران لتقدیم المساعدات للشعب الیمنی عبر المؤسسات الدولیة،

وأشار ولایتی إلي أن اللجنة الدولیة للصلیب الأحمر وعدت أیضاً بالمساعدة علي اعادة المشردین إلي دیارهم.

المصدر: ارنا

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :