وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۰۲۵۸
تاریخ النشر:  ۱۱:۵۷  - الأَحَد  ۱۱  ‫مارس‬  ۲۰۱۸ 
أكد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء " محمد علي جعفري " ، اليوم الأحد 8 آذار / مارس ،انه لا شك ان قوة ونزاهة الحرس الثوري مرهونة لمؤسستين اثنتين ؛ وهما "الاستخبارت" التابعة للحرس الثوري و"ممثلية الولي الفقيه".

اللواء جعفري: نزاهة الحرس الثوري مرهونة لطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- أن اللواء محمد علي جعفري أشار في كلمة له اليوم الأحد خلال مراسم تقديم وتوديع ممثل ولي الفقيه في حرس الثورة الإسلامية حجة الإسلام "سعيدي" الى ان ممثلية الولي الفقيه طوال فترة مسؤوليتها كانت لها أتم التنسيق والتعاون مع الحرس ، موضحاً : انه لا شك ان نزاهة وقوة الحرس الثوري الإسلامي مرهونة لمؤسستين اثنتين ؛ وهما "الاستخبارت" التابعة للحرس الثوري و"ممثلية الولي الفقيه".

وتابع القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية قائلاً : ان الوضع الداخلي للحرس وتطوره من أهم هواجس قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى سماحة "السيد علي الخامنئي" .

ولفت اللواء جعفري الى ان تطور الحرس الثوري يتطلب تعميق معنويات عناصره أكثر وإضفاء الطابع الجهادي عليه ، مشيراً إلى ان سلامة وقوة الحرس الثوري في جميع المجالات تستلزم الى جانب التسلح بالعدة والذخيرة ، وجود روح معنوية لدى عناصره.

في الختام أعرب المسؤول العسكري الإيراني عن أمله في أن يتمكن بعد الإدارة الجديدة لممثلية الولي الفقيه ان يعملوا في تنسيق وتعاون وتآزر أكبر من أجل مواصلة الانتصارات والمنجزات المحرزة.


انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :