وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۰۴۱۳
تاریخ النشر:  ۱۸:۲۵  - الأربعاء  ۱۴  ‫مارس‬  ۲۰۱۸ 
خلال اللقاء بين وزيري الداخلية الايراني والسنغافوري؛
اكد وزيرا الدالخية الايراني والسنغافوري علي تعاون البلدين في مجال مكافحة الارهاب.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- جاء ذلك خلال اللقاء بين وزير الداخلية، رئيس لجنة مكافحة المخدرات في الجمهورية الاسلامية الايرانية 'عبد الرضا رحماني فضلي' اليوم الاربعاء مع نظيره السنغافوري، وذلك علي هامش المؤتمر الاممي الذي عقد بفيينا حول موضوع مكافحة المخدرات.

واشار رحماني فضلي الي ان وضعية انتاج المخدرات في افغانستان مثير للقلق وقد ارتفع في سابقة من نوعه ليبلغ الـ 9 الاف طن حاليا.
واردف قائلا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحمّلت نفقات كبيرة في مجال التصدي لعمليات ترانزيت المخدرات التي تنطلق من افغانستان.

ولفت الي انه وفقا لتقرير مكتب الامم المتحدة المعني بمكافحة المخدرات والجريمة (UNDC) فإن 30 بالمئة من اجمالي عمليات ضبط ومصادرة مادة الهيروئين المخدرة في العالم تحققت بفضل جهود المؤسسات الايرانية المعنية بالتصدي لظاهرة المخدرات.

ولفت الي ان ايران قدمت في سبيل مكافحة المخدرات الدولية نحو 3 الاف و800 شهيد، بالاضافة الي 12 الف معاق.

ونوه رحماني فضلي بالانجازات التي حققتها الجمهورية الاسلامية في هذا الاطار، قائلا ان العام 2017 تمكنت خلاله الجمهورية الاسلامية من ضبط المخدرات بكمية تصل لنحو 785 طنا وبما يشمل 24 طنا من مادة الهيروئين.

واقترح وزير الداخلية الايراني علي نظيره السنغافوري بإعداد خارطة طريق بهدف التعاون الثنائي في مجال مكافحة المخدرات؛ كما قرّر الجانبان علي اعداد وتوقيع مذكرات تفاهم في هذا الاطار وتوظيف القنوات الدبلوماسية لمتابعتها.

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :