وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۰۶۸۳
تاریخ النشر:  ۱۲:۱۶  - الثلاثاء  ۲۰  ‫مارس‬  ۲۰۱۸ 
فی رده علي تصریحات محمد بن سلمان الساذجة والواهمة مع شبكة ان بی سی، قال المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة بهرام قاسمی، ان مزاعم بن سلمان بوجود قادة القاعدة فی ایران، كذبة كبیرة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- واضاف قاسمی الیوم الثلاثاء، ان بن سلمان بهذه الاكاذیب الساذجة، لن یستطیع اخفاء دور السعودیة وزعمائها فی صناعة اخطر التنظیمات الارهابیة فی التاریخ المعاصر واحداث مهمة كتفجیرات الحادی عشر من سبتمبر.

و وفقا لما أفادت وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء اوضح قاسمی قائلا : فی السنوات الاولي من الهجوم الأمریكی علي أفغانستان واختفاء عناصر القاعدة ودخول بعضهم الي المملكة السعودیة ، تسلل عدد منهم بشكل فردی وغیر قانونی عبر الحدود الایرانیة الطویلة مع أفغانستان فاحتجزتهم السلطات الایرانیة وسلمتهم الي دولهم طبقا للوثائق والشواهد الموجودة ومن بینهم عدد من أفراد عائلة زعیم القاعدة أسامة بن لادن .

وتابع قائلا : نظرا لان هؤلاء كانوا یحملون الجنسیة السعودیة تم إعلام الریاض بذلك ، وبالتنسیق مع السلطات السعودیة تم تسلیم إبنة بن لادن الي السفارة السعودیة فی طهران ، أما باقی الأفراد فكان رأی السعودیین أن یعادوا من نفس الحدود التی دخلوها بشكل غیر قانونی ، وهذا ما تم فعلا .

واعتبر المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة ، ان بن سلمان یحاول جاهدا وبشكل سافر خلال زیارته لأمریكا ان یفعل كل شیء لإكمال طریقه للوصول الي التاج وعرش الملوكیة ، ویبدو أنه بهذا الصدد لم یكتف بدفع مئات الملیارات من الدولارات من ثروة الشعب السعودی الي جیوب مصانع الأسلحة الامریكیة ، وبالتالی لابد ان یفكر فی محو السوابق الثابتة لحكام السعودیة الحالیین فی دعم الاٍرهاب ، لكنه بتصریحاته الاخیرة اثبت أنه كذاب ساذج لا یفهم الأمور، الي درجة انه لا یعرف تاریخ وثقافة بلاده.

و أشار قاسمی الي ان تأسیس منظمة القاعدة الإرهابیة تم من قبل الاستخبارات السعودیة ، والارتباط المنظم بینهما غیر خاف علي أحد ، وإن ما نشر من وثائق أمریكیة بشأن أحداث الحادی عشر من سبتمبر یكشف جزءا من هذه الحقائق التی لا یمكن أن تتغیر ، بحیث ان الكثیر من المسؤولین السعودیین الذین یحكمون الیوم فی مناصب مختلفة لهم دور واضح ومشهود فی تلك الأحداث .

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :