وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۰۷۷۶
تاریخ النشر:  ۱۲:۰۴  - السَّبْت  ۲۴  ‫مارس‬  ۲۰۱۸ 
صرح المتحدث باسم التحالف الدولي اللواء رايان ديلون، بأن المدنيين لا يمكنهم العودة إلى الرقة بسبب الألغام المزروعة من قبل مسلحي تنظيم داعش الذين تم طردهم من المدينة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- ووأفاد ديلون بالهاتف من بغداد بأن "العائلات العديدة تريد أن تعود إلى منازلها، ويحاول بعضها عمل ذلك، لكن مجلس بلدية الرقة وهيئة الأمن الداخلية لا يسمحان بدخول المدينة، ويعود السبب الرئيسي لهذا الحظر إلى أن المدينة لم يتم تطهيرها بعد من الألغام".

وأضاف أن مسلحي "داعش" زرعوا الألغام في المواقد ولعب الأطفال و"حتى في كتب القرآن".

وكانت الرقة واقعة تحت سيطرة تنظيم داعش منذ عام 2014. وتم طرد الإرهابيين منها عام 2017، ولا تزال الرقة حتى اليوم تحت سيطرة " قوات سوريا الديمقراطية". كما يتواجد فيها العسكريون والخبراء المدنيون الأمريكيون، وذلك بالرغم من معارضة دمشق التي لم توافق على إجراء العملية العسكرية الأمريكية في أراضيها.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق أن الولايات المتحدة تعرقل وصول كل المنظمات الإنسانية وبعثة الأمم المتحدة إلى الرقة لتقدير نطاق الكارثة الإنسانية في المدينة.

المصدر: نوفوستي

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :