وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۱۵۸۷
تاریخ النشر:  ۱۸:۳۰  - الثلاثاء  ۱۷  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
في بيان بمناسبة عيد الجيش؛
إعتبرت وزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة الايرانية في بيان أصدرته بمناسبة ذكري 'عيد جيش الجمهورية الإسلامية الايرانية' ان الإرتقاء بمختلف الجوانب وفقا لمتطلبات العصر والمهام الموكلة تعد من القابليات والستراتيجيات المؤكدة لدي الجيش الثوري في إيران.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- ونوّه البيان إلي أن العقود الأربعة الأخيرة برهنت مدي قدرات الجيش الإيراني في تنفيذ مهامه التي تجلّت بمنح إيران القدرات الرّدعية في المجالات البرية، والجوية، والبحرية والدّفاع الجوي، مما جعل أعداء الثورة والجمهورية الإسلامية يهابون مواجهة القوات المسلحة الإيرانية المقتدرة والصامدة والدخول الي ساحات النزال وميادين القتال معها.

و وفقا لما أفادت وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء لفت البيان إلي دور الجيش الإيراني في التّصدي للعدوان الذي شنّه جيش صدّام المقبور وداعميه الإقليميين والدوليين، مشددا علي قدره الجيش إلي جانب باقي القوات المسلحة في التّعامل مع الواقع والمقتضيات المرحلية في مواجهة تهديدات أعداء الجمهورية الإسلامية.

واكد ان جيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية اعتمد ستراتيجية ثابتة من الوحدة والتنسيق والتناغم مع كافة القوات المسلحة لا سيما الحرس الثوري والإعتداد بالرصيد العقائدي والمعنوي والبصيرة المتواجدة لدي كوادره، وعبر النهوض بمستوي المعنويات لدي هذه الكوادر الملتزمة والمبدعة والمتمرسة والشجاعة؛ وتوظيفها بشكل حكيم لتعزيز قدراته وجهوزيته الدفاعية وقوته القتالية والتحديث المستمر لكافة أبعاده.

وخلص البيان الي ان وزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة وانطلاقا من رسالتها ومسؤوليتها ومهامها الخطيرة ستعمل علي سد إحتياجات قوات الجيش في هذا الصدد.

إنتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :