وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۱۶۶۶
تاریخ النشر:  ۱۱:۴۰  - الخميس  ۱۹  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
أعلن مصدر في قصر الإليزيه أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بدأ إجراءات ترمي إلى تجريد نظيره السوري بشار الأسد من وسام جوقة الشرف الذي قلّده إياه الرئيس الأسبق جاك شيراك في 2001. فما السبب وكيف تم ذلك؟

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- تعتزم الحكومة الفرنسية تجريد الرئيس السوري بشار الأسد من وسام جوقة الشرف ، وهو أرفع الجوائز الفرنسية، إذ قال مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: "يؤكد الاليزيه أن هناك إجراء تأديبيا لسحب وسام جوقة الشرف".

ويأتي الإعلان عن عزم باريس تجريد الأسد من هذا الوسام بعد يومين من الضربة العسكرية التي وجهتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا إلى نظامه، بعدما اتهمته الدول الثلاث بالوقوف خلف هجوم مفترض بالأسلحة الكيماوية استهدف مدينة دوما الواقعة في الغوطة الشرقية لدمشق التي كانت خاضعة حتى الأمس القريب لسيطرة فصائل معارضة.

وكان الرئيس الأسبق جاك شيراك قلّد الأسد وسام جوقة

الشرف من رتبة الصليب الأكبر، (الرتبة الأعلى على الإطلاق)، بُعيد تولي الرئيس السوري منصبه خلفا لوالده الرئيس الراحل حافظ الأسد. وتعود صلاحية سحب الوسام إلى السلطة التي تمنحه، أي رئيس الجمهورية.

ويُمنح حوالي 3000 شخص في فرنسا هذا الوسام كل عام ، بما في ذلك 400 أجنبي جرى الاعتراف بهم بفضل "خدماتهم المقدمة لفرنسا" أو للدفاع عن حقوق الإنسان أو حرية الصحافة أو لأسباب أخرى ، وفقا لموقع "ليغون".

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :