وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۱۷۱۷
تاریخ النشر:  ۱۸:۱۲  - الجُمُعَة  ۲۰  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن المادة الكيميائية التي تسميها الدول الغربية بـ "نوفيتشوك"، كانت تنتج وتستخدم في الولايات المتحدة، مضيفا أن إنتاجها بسيط.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وأضاف لافروف في حديثه لوكالة نوفوستي: "كانت هذه المادة مسجلة رسميا، وكانت تستخدم في الجيش وفي المعاهد المختلفة للجيوش البيولوجية والكيميائية الأمريكية. وإنتاجها عملية بسيطة".

وذكر الوزير أن أحد مصنعي هذه المادة، فيل ميرزويان، كان قد هاجر (من الاتحاد السوفيتي) إلى الولايات المتحدة، حيث قام بنشر صيغة معادلة إنتاج المادة.

وكان ممثل روسيا في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ألكسندر شولغين، أعلن في وقت سابق أن المادة السامة المستخدمة، بحسب التصريحات البريطانية، في تسميم العقيد الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا بمدينة سالزبوري الشهر الماضي، كانت مسجلة ومستخدمة كأسلحة كيميائية في الولايات المتحدة الأمريكية.

المصدر: نوفوستي+روسیا الیوم

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :